توقعات بإبقاء المركزي المصري سعر الفائدة دون تغيير

متابعات الأمة برس
2021-02-02 | منذ 3 أسبوع

 

أظهر استطلاع رأي أجرته رويترز أن من المتوقع أن يُبقي البنك المركزي المصري على أسعار فائدة ليلة واحدة دون تغيير يوم الخميس، بيد أن بعض المحللين تكهنوا بأن تقليص أسعار الفائدة لدى بنك حكومي في الآونة الأخيرة قد يشير إلى خفض.

وتوقع عشرة محللين من 14 محللا شاركوا في الاستطلاع أن يُبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع لجنة السياسة النقدية. وتوقع أربعة محللين خفضا بواقع 50 نقطة أساس.

كان البنك المركزي خفض سعر الفائدة القياسي 300 نقطة أساس في مارس آذار ثم 50 نقطة أخرى في كل من سبتمبر أيلول ونوفمبر تشرين الثاني. وتبلغ فائدة الإقراض لأجل ليلة واحدة 9.25 بالمئة حاليا وفائدة الإيداع 8.25 بالمئة، وهما أدنى مستوى منذ يوليو تموز 2014.

وقال محمد أبو باشا من المجموعة المالية هيرميس "لا نعتقد أن البنك المركزي يتعجل خفض أسعار الفائدة. مازالت الضبابية تكتنف التوقعات العالمية في ظل الموجة الثانية للجائحة.

موضوع يهمك : من هو الرابح الأكبر في معركة بايدن مع إيران؟

"أسعار الفائدة الحقيقية عند النطاق المستهدف بالفعل بين نقطتين وثلاث نقاط مئوية، وقد أجرى البنك المركزي خفضا كبيرا بلغ 400 نقطة أساس العام الماضي".

لكن بعض المحللين يتوقعون خفضا بواقع 50 نقطة أساس، لاسيما بعد أن خفض بنك الاستثمار القومي، وهو مشتر كبير لأدوات الخزانة، يوم الأحد العائد على شهادات الاستثمار التي يطرحها للجمهور بما يصل إلى 3.75 نقطة أساس.

وقال آلن سانديب من النعيم للسمسرة "إنه مؤشر واضح على أن أولوية السيولة تزداد حاليا. نمو الإقراض يراوح مكانه والودائع تواصل الصعود بوتيرة قوية.. التضخم منخفض بما يكفي لاستيعاب خفض آخر".

قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية تباطأ إلى 5.4 بالمئة في ديسمبر



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي