بايدن: خطتي ستنقذ أميركا من أزمتين

2021-02-01 | منذ 3 شهر

أزمة اقتصادية وجائحة صحية تتطلب إجراءات عاجلة للخروج منهاواشنطن - أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الإثنين أن الولايات المتحدة تواجه أزمة اقتصادية بسبب فيروس كورونا، وجائحة صحية، مضيفا "نحتاج لإجراءات عاجلة للخروج منها".

كما قال "خطتي لإنقاذ أميركا ستنتشلنا من الأزمتين".

ومنذ تسلمه مهامه الرئاسية، شدد بايدن على أن "خطة إنقاذ أميركا تهدف لتوزيع مساعدات مالية على الأسر" لافتاً إلى أن "الخطة ستخرج 12 مليون مواطن من دائرة الفقر".

وكان الرئيس الأميركي أوضح، في تصريحات سابقة، أن خطته التي يبلغ حجمها تريليوني دولار لمعالجة الآثار المدمرة لجائحة كورونا تحظى بدعم من الشركات والعمالة.

إلى ذلك أشار إلى أن "تأمين المسكن للأميركيين يساعد على مكافحة فيروس كورونا"، مؤكداً توفير منح للشركات الصغيرة لتجاوز تداعيات كورونا.

الفقر في أميركا

 

إلغاء تخفيضات الإنفاق
يشار إلى أن بايدن ألغى جميع تخفيضات الإنفاق التي اقترحها الرئيس السابق دونالد ترمب، قبل أيام من مغادرته البيت الأبيض، والبالغ حجمها 27 مليار دولار.

وكان ترمب قد أصدر 73 مقترحا لتخفيض الإنفاق، تطال جميع المؤسسات والهيئات الحكومية.


اتفاق حول حزمة التحفيز
من جهة أخرى، دعا بايدن عشرة من الأعضاء الجمهوريين بالكونغرس اليوم للتوصل إلى اتفاق حول حجم حزمة التحفيز الاقتصادي التي يبلغ حجمها 1.9 تريليون دولار، التي رفضها الجمهوريون، واقترحوا تقليص الحزمة إلى 600 مليار دولار، لكن بايدن قال إنه ليس مستعداً للتراجع عن وضع خطة شاملة لمعالجة الأزمة الصحية العامة وتداعياتها الاقتصادية.

الفقر في أميركا

وكان مدير إدارة بحوث الأسواق في ATFX Global Markets، رامي أبو زيد، قال في مقابلة سابقة مع "العربية" إن تأثير معارضة الجمهوريين لحزمة التحفيز التي يقترحها بايدن، سيكون سلبيا على الأسواق. وأضاف أن الأسواق سعرت بالفعل سيولة ستضخ بالسوق بمقدار 1.9 تريليون دولار، وبالتالي فإن العودة مرة أخرى للحديث عن تخفيض حجم الحزمة، سيكون له تأثير سلبي وسط الضغوط البيعية في النصف الأخير من شهر يناير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي