بسبب صورة "لا تحترم" نائبة الرئيس.. مجلة فوغ تعتذر وتصدر نسخة بصورة جديدة لكامالا هاريس

2021-01-20 | منذ 1 شهر

كامالا هاريس - axiosقررت مجلة فوغ Vogue إصدار نسخة مطبوعة محدودة من عددها، في فبراير/شباط 2021، يحمل غلافها صورة جديدة لكامالا هاريس، بعد تعرض صورة الغلاف الأصلية لهجوم واسع النطاق، بزعم أنها لا تُظهر الاحترام لنائبة الرئيس المنتخب.

حسب تقرير صحيفة The Guardian البريطانية، الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني، فقد تقرر نشر النسخة المحدودة، التي سيحمل غلافها صورة سبق استخدامها على الإنترنت، بعد مراسم التنصيب يوم الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني، حين تصبح كامالا هاريس أول شخص من أصول إفريقية وجنوب آسيوية تؤدي اليمين نائبة للرئيس.

صورة كامالا هاريس على المجلة تثير الجدل
أثارت صورة الغلاف الأصلية، التي تظهر فيها كامالا هاريس وهي ترتدي حذاء رياضياً وملابس غير رسمية، غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل المستخدمون عن سبب تفضيل فوغ لهذه الصورة على صورتها على غلاف النسخة الإلكترونية، التي ترتدي فيها ملابس أكثر رسمية، عبارة عن بدلة مايكل كورس ذات لون أزرق فاتح، وتقف أمام خلفية ذهبية.

كتب روبن جيفان، خبير الموضة، في صحيفة The Washington Post: "مجلة فوغ سلبت هاريس تألقها. القليل من المهابة كان لينفع المجلة في قرارات اختيار صور غلافها. الغلاف لا يوجد به ما يلفت النظر أو يدفعنا للانبهار. وهذا كل ما تريده النساء السود في بعض الأحيان، الانبهار والاحتفاء بما حققنه".

غلاف المجلة الذي أثار الجدل على اليمين والغلاف الجديد على اليسار

كما ثارت تساؤلات عن الإضاءة أيضاً ومدى اتساقها مع لون بشرة كامالا هاريس. وقد تعرضت فوغ لانتقادات في السابق بسبب الإضاءة في صورة لاعبة الجمباز سيمون بيلز، نجمة غلاف عددها في أغسطس/آب.

رئيسة تحرير Vogue توضح

بينما قال متحدث باسم Vogue: "قررنا نشر عدد محدود من الأعداد الافتتاحية، تقديراً للاهتمام الكبير بالغلاف الرقمي واحتفالاً بهذه اللحظة التاريخية". ونُشر هذا الخبر أيضاً على إنستغرام.

فيما أوضحت آنا وينتور، رئيسة تحرير المجلة، الأسبوع الماضي، أن الصورة الأصلية التي التقطها تايلر ميتشل، عام 2018، أول مصور أمريكي من أصل إفريقي يلتقط صورة لغلاف النسخة الأمريكية من مجلة فوغ، وقع عليها الاختيار لوضوحها وبساطتها. وتطرقت آنا أيضاً إلى رد الفعل السلبي على الصورة.
كما قالت لصحيفة The New York Times: "من الواضح أننا سمعنا وفهمنا رد الفعل على غلاف النسخة المطبوعة، وأريد فقط أن أعيد التأكيد على أنه لم يكن في نيتنا، بأي شكل من الأشكال، التقليل من أهمية انتصار نائبة الرئيس المنتخب المذهل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي