مرور أكثر من 3 عقود .. ما حقيقة عدم تحلل جثمان عبد الحليم حافظ؟!

2021-01-18 | منذ 9 شهر

معروف عن حضارة الفراعنة ولعها بفكرة الخلود، وقد برع القدماء المصريين بفن التحنيط ليبقى الجثمان سليماً لفترات طويلة، وخاصة جثامين آلهة الفراعنة التي كانت تحنط حتى لا تفنى أو تتحلل بالتراب.

ولكن الخبر الصادم اليوم أن جثمان الفنان عبد الحليم حافظ لم يتحلل أو يتحول إلى هيكل عظمي وهو ما كشف عنه محمد شبانة، نجل شقيق الفنان الراحل، في تصريحات صحافية شكلت صدمة للجمهور.

وأشار شبانة إلى أنهم قرروا نقل جثمان عمه ووالده بعد 44 عاماً من وفاة عبدالحليم حافظ بسبب المياه الجوفية لكنهم تفاجؤوا بأن الجثمان لا يزال كما هو، مما اضطرهم إلى سؤال العلماء والشيوخ ليعرفوا سبب عدم تحلل جثة العندليب الأسمر رغم مرور أكثر من 3 عقود على وفاته.

موضوع يهمك : تعرّف على الأطعمة المفضلة لأفراد العائلة المالكة البريطانية

وقال شبانة "ذهبت إلى دار الإفتاء لنعرف كيف ننقل جثمان والدي وعمي عبدالحليم بسبب المياه الجوفية، وأحضرنا خبراء ومهندسين لكننا وجدنا أن المياه لا تدخل إليهما بسبب الصخور، وهنا فضلنا نقلهما وعمل عزل للمكان".

وأضاف في تصريحاته الصحافية: "نزلت إلى القبر ورأيت منظراً جميلاً، عمي عبدالحليم نائم بشعره الأسود وخدوده وأنفه وأذنيه كما هو".

على جانب أخر، أشار ابن شقيق العندليب إلى أنه سيتم طرح مذكرات صوتية قريباً لعبدالعليم حافظ يتحدث خلالها عن تفاصيل حياته وعلاقاته الغرامية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي