حصل بعض المديرين التنفيذيين في تويتر على حراس شخصيين

خوفاً من أنصار ترمب.. موظفو تويتر "يختبئون"

2021-01-17 | منذ 1 شهر

يتخوف موظفو تويتر من انتقام مؤيدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، حيث أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" أن بعض موظفي المنصة حولوا حساباتهم إلى حسابات خاصة وأزالوا سيرهم الذاتية عبر الإنترنت بسبب مخاوف من احتمال استهدافهم من مؤيدي الرئيس.
وبالإضافة إلى ذلك، حصل بعض المديرين التنفيذيين في تويتر على حراس شخصيين حيث تأخذ الشركة في الاعتبار قرارها بحظر أحد أعلى أصواتها.
وقالت تويتر في بيانها: إن حساب ترمب realDonaldTrump علق بشكل دائم من تويتر في الثامن من يناير بسبب خطر المزيد من التحريض على العنف.

وقال الرئيس لمؤيديه في تجمع حاشد قبيل الهجوم على مبنى الكابيتول في 6 يناير: إنهم يجب عليهم إظهار القوة والقتال بقوة أكبر، وشجعهم على السير إلى مبنى الكابيتول.
وغرد ترمب أن نائب الرئيس (مايك بنس) Mike Pence لم يكن لديه الشجاعة لفعل ما كان يجب القيام به، وبعد ذلك – بينما كان الهجوم لا يزال مستمراً – غرد لمؤيديه.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي