في حلة جديدة : مجلة «شواطئ» تصدر عددها الـ 53

2021-01-15 | منذ 3 شهر

أبوظبي - أصدرت مجلة شواطئ، عن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، عددها لفصل الشتاء «53»، الذي يضم عدداً من الموضوعات القيمة باللغتين العربية والإنجليزية، إحدى أهم إصدارات لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، والتي تأخذ القارئ من (أبوظبي.. أصالة الحضارة وحداثة الحياة) إلى مواقع عديدة في بحور الثقافة والتراث والبيئة والعلوم والحياة الاجتماعية، وغيرها من بحور المعرفة والجمال داخل الإمارات وخارجها.
وتتجمل صفحات العدد بمقولة الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان : «ودعنا عاماً، رغم تحدیاته، كان في الإمارات عام الإنجازات الرائدة.. ونستقبل عاماً جديداً، بكل إیجابیة وتفاؤل..نؤسس فيه لانطلاقتنا التنموية الكبرى، ونعزز حضورنا في العالم.. كل عام وشعبنا وشعوب العالم بخیر وسلام.. ونتمنى أن یكون 2021 بدایة مرحلة عالمية من التعاون والتعايش والازدهار»، والتي نشرها عبر حسابه على تويتر نهاية العام 2020.
ويتناول العدد الجديد ضمن صفحات «آفاق ثقافية» مهرجان الظفرة واحتفاءه بالتراث الإماراتي العريق منذ 14 عاماً، وتحت عنوان «وما خفي أروع»، يتم تسليط الضوء على معرض «الأزيــاء عبـر العصـور» الذي يعرض في قصر الحصن جانباً من مسيرة تطـور الأزياء فـي أبوظبي بين أربعينيات وثمانينيات القـرن الماضي.
وفي صفحات «المجلس» الحديث عن الحياة ما بعد كوفيد-19 تحت عنوانين «الجبهة الموحّدة: العولمة وفهم القواسم المشتركة في البشر هما الأساس للاستمرار في الحياة ما بعد كوفيد-19»، و«إعادة إقلاع الكوكب: الأثر البيئي للوباء».
وضمت صفحات «حياتنا» عناوين جاذبة تحتوي موضوعات قيمة، منها «جذور النباتات والتغيير الجذري»، و«عطاء يجمع بين السخاء والفاعلية»، و«شغف الحياة البرية»، كما ضمت المجلة في صفحات قمة الرفاهية عناوين «امرأة متجددة» و«جمال يفوق الطبيعة».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي