لم يكن الأمر صدفة : تقرير يكشف تلقي نشطاء يمينيين تمويلاً بـ«البيتكوين» قبل اقتحام «الكونغرس»

2021-01-15 | منذ 8 شهر

واشنطن - أكد مصدر مطلع أن السلطات الفيدرالية الأميركية تجري تحقيقاً في تلقي نشطاء يمينيين متطرفين تحويلات مالية بالعملة الرقمية «بيتكوين»، قبل الهجوم على مبنى الكابيتول، الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أجزاء من تحقيق نشرته شركة بيانات العملة المشفرة «شيناليسيز»، أمس (الخميس)، جاء فيه قيام شخص مقيم في فرنسا بإرسال عملات بيتكوين بقيمة نحو 500 ألف دولار إلى عدة نشطاء يمينيين متطرفين في أوائل ديسمبر (كانون الأول).

وتبحث السلطات في ما إذا كانت هذه الأموال مرتبطة بالهجوم الذي قام به أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب على مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني).
ووفقاً لتحقيق «شيناليسيز»، فقد ذهب نصف هذه الأموال (250 ألف دولار)، إلى محفظة «بيتكوين» يملكها نك فوينتيس، وهو شخص متطرف شارك في اقتحام «الكابيتول»، ودعا إلى العنف قبل الحدث.

أما بقية الأموال، فقد ذهبت إلى شبكة التواصل الاجتماعي اليمينية «غاب» وموقع النازيين الجدد «ديلي ستورمر». وأشار التحقيق إلى أن المتبرع يبدو أنه مبرمج فرنسي لديه تعاطف واضح مع اليمين المتطرف.

وأقامت وزارة العدل أكثر من 80 دعوى جنائية تتعلق بأحداث العنف التي شهدها الكونغرس.

وتمكن مكتب التحقيقات الاتحادي بسهولة من اقتفاء أثر كثير من المتهمين حتى الآن بفضل تسجيلات الفيديو والصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي. وهناك أكثر من 200 مشتبه به.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي