مخاطر حدوث ركود اقتصادي في بريطانيا تتراجع.. البيانات المعلنة أفضل من التوقعات

2021-01-15 | منذ 2 شهر

 

تراجع الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا بأقل من التوقعات بعد اعلان الاغلاق في البلاد خلال نوفمبر الماضي، مما يتيح إمكانية تجنب البلاد لخطر الانزلاق لركود اقتصادي.

وافادت "بلومبرج" بأن معدل تراجع الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا بنسبة 2.6 في المائة جاء أفضل من توقعات المحللين الاقتصاديين بفارق نقطتين مئويتين، وهو ما يعني أن الاقتصاد سوف يسجل نموا خلال الربع الأخير من العام الماضي، ما لم يسجل معدل النمو تراجعا بنسبة واحد في المائة في ديسمبر.

 موضوع يهمك : وول ستريت جورنال: الأسواق التركية تستعيد عافيتها مع عودة المستثمرين الأجانب

وأضافت "بلومبرج" أن البيانات المعلنة تشير إلى أن استجابة المستهلكين والشركات جاءت أفضل حيال الجولة الجديدة من قيود جائحة كورونا مقارنة باستجابتهم خلال النصف الأول من 2020. ونقلت "بلومبرج" عن وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك قوله في بيان: "من الواضح أن الأمور سوف تزداد صعوبة قبل أن تتحسن. وإن أرقام اليوم تسلط الضوء على حجم التحديات التي تواجهنا".

واستطرد قائلا: "هناك أسباب تدعو للتفاؤل، فحملة التطعيم التي نقوم بها تسير بشكل جيد".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي