وول ستريت جورنال: الأسواق التركية تستعيد عافيتها مع عودة المستثمرين الأجانب

2021-01-13 | منذ 3 شهر

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن الأسواق التركية استعادت عافيتها مجددا مع عودة المستثمرين الأجانب إلى البلاد مرة أخرى، مع بدء طرح لقاح كورونا.

وأضافت الصحيفة أن الأسابيع الأخيرة شهدت استقرار الأسواق المعروفة بتقلبها في تركيا، في إشارة إلى أن المستثمرين الأجانب بدأوا يتدفقون إلى البلاد.

ووفق الصحيفة، وصلت الليرة التركية إلى أعلى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي في أربعة أشهر، حيث زاد المستثمرون الأجانب حيازاتهم من الأسهم والسندات في البلاد بعد أن بدأ بنكها المركزي سلسلة من عمليات رفع أسعار الفائدة.

وفي آخر شهرين من 2020، بحسب الصحيفة، أضاف المستثمرون 1.4 مليار دولار للأسهم المحلية و2.5 مليار دولار إلى السندات المحلية، بعد أن سحبوا أكثر من 13 مليار دولار من الأسهم والسندات خلال الأشهر العشرة الأولى من العام نفسه، وفقًا لبيانات البنك المركزي التركي.

وفي السياق ذاته، ارتفع مؤشر البورصة التركي، (بورصة إسطنبول)، بأكثر من 10% خلال الشهر الماضي، مقارنة بالشهر السابق له، وبأكثر من 70% من أدنى مستوياته العام الماضي.

ودفع هذا الليرة إلى أقوى مستوى لها مقابل الدولار منذ 19 أغسطس/آب الماضي، حيث اشترى دولار واحد 7.3342 ليرة حتى الأربعاء.

وأرجعت الصحيفة تعافي الأسواق التركية وعودة المستثمرين الأجانب لها، إلى أن المستثمرين تراكموا في الأسواق الناشئة على نطاق واسع، متوقعين أن الاقتصادات الأكثر تضررًا من فيروس كورونا والتي شهدت دعمًا ماليًا أقل من الدول الأخرى - ستعود بقوة بسبب طرح اللقاح العالمي.

وبينت الصحيفة أنه من المتوقع أيضًا أن تؤدي نوبة ضعف الدولار الأخيرة إلى تعزيز الطلب على الصادرات من السلع المسعرة بالدولار بما في ذلك النفط، مما يعطي مزيدًا من الدعم للانتعاش الاقتصادي في الأسواق الناشئة.

والثلاثاء، عدل البنك الدولي توقعاته بشأن نمو الاقتصاد التركي لعام 2020، متوقعا أن يحقق نموا بنسبة 0.5%.

وأوضح البنك الدولي في تقرير له، أن الاقتصاد التركي سيحقق نموا بنسبة 0.5% عام 2020، عوضا عن الانكماش المتوقع سابقا بنسبة 3.8%.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي