رايتس ووتش: إسرائيل تمارس قمعا وتمييزا ممنهجا ضد الفلسطينيين

2021-01-15

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية مارست قمعا وتمييزا بشكل ممنهج ضد الفلسطينيين خلال العام الماضي.

وأضافت المنظمة الحقوقية في تقريرها عن أحداث 2020 في فلسطين والأراضي المحتلة، أن سلطات الاحتلال تجاوزت المبررات الأمنية التي قدمتها في كثير من الأحيان لتلك الممارسات 

ويستند تقرير المنظمة الدولية إلى معطيات منظمات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية وثقت ممارسات الاحتلال على مدى العام.

حصار غزة

وتناول تقرير المنظمة الحقوقية بشكل موسع الحصار الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية على الفلسطينيين في قطاع غزة المحتل، والمستمر للعام الـ13 على التوالي، إضافة إلى القيود الشديدة على دخول وخروج البضائع.

وترى المنظمة أن القيود الإسرائيلية سَلبت مليوني فلسطيني يعيشون في قطاع غزة حقهم في حرية التنقل، وقيدت حصولهم على الكهرباء والماء، ودمرت الاقتصاد.

وذكر تقرير "هيومن رايتس ووتش"، أن جمهورية مصر العربية قيّدت أيضا بشدة حركة الأشخاص والبضائع عند معبر رفح مع غزة.

الاستيطان في الضفة

وعن الضفة الغربية، قالت المنظمة إن السلطات الإسرائيلية تمضي في نقل المزيد من المواطنين الإسرائيليين إلى المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وهي جريمة حرب.

موضوع يهمك : جمعية حقوقية: 305 انتهاكات بحق الصحفيين في العراق خلال 2020

ونقلت عن منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية قولها إنه تم خلال 2020 الدفع قدما بخطط لبناء 12 ألفا و159 وحدة سكنية في المستوطنات حتى 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بما يفوق أي عام آخر منذ أن بدأت المنظمة بتتبع هذه الإحصائيات منذ 2012.

وتشير معطيات إسرائيلية إلى وجود 661 ألف مستوطن و132 مستوطنة كبيرة و124 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، حتى أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2020.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي