ترمب لأنصاره : "لا تلجأوا إلى العنف" أو انتهاك القانون وممارسة التخريب من أي نوع

2021-01-13 | منذ 2 أسبوع

الرئيس الأميركي دونالد ترمبواشنطن - دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء 13-1-2021 "جميع الأميركيين" إلى الهدوء تزامناً مع مناقشة مجلس النواب توجيه اتهام جديد إليه إثر أحداث الكابيتول الدامية.

وقال ترمب في بيان مقتضب: "في ضوء تقارير عن مزيد من التظاهرات، أطالبكم بعدم اللجوء إلى العنف وعدم انتهاك القانون وعدم ممارسة التخريب من أي نوع. ليس هذا ما نمثله وليس هذا ما تمثله أميركا. أدعو جميع الأميركيين إلى المساعدة في تهدئة التوترات".
يشار إلى أنه في وقت سابق الأربعاء، أكد زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي كيفن ماكارثي أن اتهام ترمب قبل أسبوع من انتهاء ولايته يشكل "خطأ". غير أن ماكارثي أقر بأن ترمب يتحمل "مسؤولية" بأعمال العنف في الكابيتول في السادس من يناير، داعياً إلى تشكيل "لجنة تحقيق" والتصويت "على الثقة" بالرئيس المنتهية ولايته.

من جانبه، قال النائب الجمهوري جيم جوردن المعروف بتأييده الشديد لترمب: "علينا أن نركز على كيفية توحيد الأمة وبدل ذلك، فإن الديمقراطيين سيوجهون للمرة الثانية اتهاماً إلى الرئيس قبل أسبوع من مغادرته منصبه".

"لا بد أن يرحل"
من جهتها، دعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الأربعاء أعضاء المجلس إلى مساءلة ترمب وقالت إنه يجب أن يحاسب على تحريضه على الهجوم العنيف الذي وقع الأسبوع الماضي على مبنى الكونغرس (الكابيتول).

أنصار ترمب أمام الكابيتول في واشنطن

كما أضافت بيلوسي في بداية مناقشة مجلس النواب مساءلة ترمب بعد أحداث السادس من يناير والتي خلفت خمسة قتلى: "نعلم أن رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد.. هذا العصيان المسلح على دولتنا. لا بد أن يرحل. إنه خطر واضح وقائم على ذلك البلد الذي نحبه جميعاً".
بدوره، أعلن متحدث باسم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السناتور الجمهوري ميتش ماكونيل في تغريدة على تويتر الأربعاء أن ماكونيل لن يستخدم صلاحياته الطارئة لإصدار أمر بانعقاد فوري للمجلس هذا الأسبوع بينما يمضي مجلس النواب قدماً في تصويته على مساءلة ترمب.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب الأربعاء على مساءلة ترمب بعد أعمال الشغب التي شهدها مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي. وقال القادة الديمقراطيون في المجلس إنهم قد يرفعون ذلك لمجلس الشيوخ في وقت قريب قد يكون الأسبوع الجاري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي