أوشن فايكنغ غادرت ميناء مرسيليا باتجاه منطقة البحث والإنقاذ في المتوسط

مهاجر نيوز
2021-01-12 | منذ 9 شهر

أعلنت منظمة "أس أو أس ميديتيرانيه" أن سفينتها الإنسانية المخصصة لتنفيذ عمليات إغاثة في المتوسط "أوشن فايكنغ"، غادرت ميناء مرسيليا الفرنسي اليوم الإثنين، باتجاه منطقة البحث والإنقاذ في المتوسط، وذلك بعد توقف قسري عن العمل دام لعدة أشهر.

غادرت سفينة "أوشن فايكينغ" التابعة لمنظمة "أس أو أس ميديتيرانيه" غير الحكومية اليوم الإثنين 11 كانون الثاني/يناير ميناء مرسيليا جنوب شرق فرنسا، عائدة إلى البحر المتوسط حيث تتزايد عمليات عبور المهاجرين، وفق ما ذكرت المنظمة على تويتر.

وكتبت المنظمة في تغريدة على تويتر الإثنين "في الأيام المقبلة، سيقوم 22 عضوا من فريق الإنقاذ والفريق الطبي التابع لـ‘أس أو أس ميديتيرانيه‘ بالتدرب على عمليات الإنقاذ في البحر".

وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر، قالت صوفي بو مديرة المنظمة في فرنسا، "سنتجه إلى البحر بكل إصرار، لكننا ندرك جيدا أن الوضع الصحي والسياسي حساس للغاية".

موضوع يهمك : باريس تسجيل نحو 10 آلاف محاولة عبور أو دخول باتجاه بريطانيا خلال 2020م

 وكان عام 2020 سيئا بالنسبة للمنظمة، بعدما تم احتجاز سفينتها لمدة خمسة أشهر في إيطاليا، في ظل ارتفاع أعداد القوارب المحملة بالمهاجرين في وسط البحر المتوسط المتجهين إلى أوروبا انطلاقا من ليبيا أو تونس بشكل خاص، معرِّضين حياتهم للخطر.

وكانت السلطات الإيطالية قد فرضت على المنظمة غير الحكومية القيام بتصليحات "مكلفة" لجعل السفينة مطابقة أكثر للمواصفات، وبينها إضافة أطواق النجاة وسترات نجاة إضافية.

وفي 2020، لقي أكثر من 1200 مهاجر مصرعهم في البحر المتوسط، غالبيتهم على هذا المسار، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

وتشير "أس أو أس ميديتيرانيه" إلى أنها أنقذت أكثر من 31 ألف شخص منذ بدء عملياتها في عام 2016.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي