ليست المرة الأولى : من هم قادة أنصارالله الذين أدرجتهم أميركا في قائمة الارهاب ؟

2021-01-11 | منذ 2 أسبوع

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته "دونالد ترامب"، على لسان وزير الخارجية الأميركي "مايك بومبيو"، عزمها إدراج حركة أنصار الله اليمنية على قائمة الإرهاب. وتنوي واشنطن ادراج الحركة وثلاثة من قادتها، وهم "عبد الملك الحوثي"، و"عبد الخالق بدر الدين الحوثي"، و"عبد الله يحيى الحكيم" على قائمة الإرهاب.

من هو عبد الملك بدرالدين الحوثي؟

ولد عبد الملك بدرالدين الحوثي في 22 مايو 1979، بمدينة صعدة شمال اليمن، عاش وتنقل في طفولته في منطقتي"مران" و"جمعة بني فاضل" مديرية حيدان. وقيل: إن عبد الملك قد تزوج وهو سن الرابعة عشر.

وكان عبد الملك الأصغر بين ثمانية إخوة.. كبر الحوثي تحت رقابة وثيقة من والده بدر الدين الحوثي، والذي كان يعد من أبرز المراجع الفقهية في المذهب الزيدي باليمن، قبل أن يتحول للمذهب الجارودي، بعد إقامته في إيران خلال الفترة ما بين 1994 و2002.

تعليمه:

لم يدرس عبد الملك الدراسة النظامية، أو يحصل على أي شهادة علمية لكنه درس على يد والده الكتابة والعلوم الدينية وفق "المذهب الزيدي" في حلقات تدريس في مسجد القرية منذ سن مبكرة، وقيل إن والده خصص له منهجا تدريسيا خاصا عندما بلغ الثالثة عشر وأجازه في تلقيه العلوم الدينية التي درسها على يديه وهو في الـ18 من عمره، وفقا لتقارير يمنية.

"الشباب المؤمن":

في منتصف التسعينيات ترك عبد الملك مسقط رأسه مدينة صعدة إلى العاصمة اليمنية صنعاء للعيش مع أخيه الأكبر حسين الحوثي مؤسس حركة "الشباب المؤمن" (لاحقا حركةأنصار الله) وتأثر به كثيراً حتى صار فيما بعد بمثابة الأب الروحي له وقدوة له.

وعمل كحارس شخصي لأخيه حسين الذي كان آنذاك عضواً في البرلمان اليمني عن حزب الحق، وبالرغم من أنه كان حارسا لأخيه، إلا أنه قيل إنه تعلم في صنعاء ثقافة المدن المختلفة عن ثقافة القرى، وتفتحت مداركه للانتماءات الحزبية والجغرافية والأيديولوجية والجانب السياسي.

وعقب مقتل حسين الحوثي مؤسس "الشباب المؤمن"، في 10 سبتمبر 2004، أصبح عبد الملك الحوثي، القائد لحركة أنصارالله اليمنية.

أسس عام 2007 موقع المنبر الإلكتروني لنقل وجهة نظر حركته للعالم، وفي 23 مارس 2012 من أسس قناة المسيرة، وكان لتلك القناة الفضائية دور كبير في توصيل أفكار حركة أنصارالله وأفكار الرسالة الدينية لمؤسس الحركة حسين بدر الدين الحوثي إلى جمهور كبير وواسع في داخل اليمن.

عبد الخالق بدرالدين الحوثي

"عبدالخالق بدر الدين الحوثي"، هو الشقيق الأصغر لـ "عبدالملك بدرالدين الحوثي"، ويكنى في الجماعة بـ"أبو يونس" وينتمي إلى معقل الحركة محافظة صعدة، وهو من مواليد نهاية الثمانينيات.

ولعب "عبدالخالق" دورا في قيادة أنصارالله، للسيطرة على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول 2014، واقتحم مطار صنعاء الدولي، إضافة إلى مقر القيادة الجوية والدفاع الجوي (قاعدة الديلمي العسكرية).

وفي فبراير/شباط الماضي تم ترقيته إلى رتبة لواء، وأعلن قائدا لألوية الحرس الجمهوري، والقوات الخاصة وقائد المنطقة المركزية العسكرية التابعة لقوات أنصارالله وعدد من قادة الحرس والقوات الخاصة الموالية لأنصارالله.

وأُدرج اسم "عبدالخالق" لنفوذه وقدرته، على لائحة العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي على قيادات يمنية، الى جانب زعيم أنصارالله، عبدالملك بدرالدين الحوثي، وذلك في قرار مجلس الأمن 2016.

عبدالله يحيى الحكيم

"عبد الله يحيى الحاكم" هو القائد الميداني والعسكري لحركة أنصار الله "في اليمن، و يُعتَبَر أبو علي الحاكم الرجل الثاني في الحركة بعد زعيمها عبد الملك الحوثي، إعتُقِل الحاكم في سجن البحث الجنائي في صنعاء إبان الحرب الأولى التي شنتها الحكومة اليمنية على أنصارالله في العام 2004، ثم فر من السجن في وقت لاحق.

الى ذلك، أدرج أسمه في قائمة العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي في 7 نوفمبر 2014، بالإضافة إلى عبد الخالق الحوثي.

قاد أبو علي الحاكم معارك انصار الله ضد وحدات عسكرية تابعة للواء علي محسن الأحمر المدعومين بمقاتلين تابعين لحزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة عمران العام 2014 , والتي انتهت بانسحاب الجيش وسقوط المحافظة ومركزها "مدينة عمران" في أيدي حركة أنصار الله .

قاد أبو علي الحاكم حصاراً مسلحاً فرضته أنصارالله على بلدة دماج في 20 أكتوبر 2011 والذي استمر لمدة 79 يوماً , وكان آنذاك أحد الموقعين على إتفاق الهدنة مع حسين الأحمر والسلفيين في ديسمبر 2011 , والذي أفضى إلى رفع الحصار عن دماج.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي