تمديد حالة الطوارئ : قرار من عمدة واشنطن حتى انتهاء ولاية ترامب

2021-01-07 | منذ 2 شهر

واشنطن - وكالات - أعلنت عمدة العاصمة الأميركية واشنطن، موريل بورز، تمديد حالة الطوارئ العامة لمدة 15 يوما عقب اقتحام المئات من المحتجين مبنى الكابتيول، خلال جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ للتصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية.

ومن المتوقع أن يتنهي أمر التمديد الذي أعلنته العمدة التي تنتمي إلى الحزب الديمقراطي يوم الثلاثاء، 21 يناير الجاري، وذلك بعد يوم من استلام الرئيس المنتخب مقاليد السلطة في البيت الأبيض.

وقالت بورز في تغريدة لها: " جاء العديد من الأشخاص المسلحين إلى المقاطعة بغرض الانخراط في أعمال العنف والتدمير وأطلقوا مواد كيميائية مهيجة وطوبًا وزجاجات وأعيرة نارية".

وتابعت: "لقد انتهكوا بأفعالهم أمن مبنى الكابيتول، وسلوكهم المدمر يمكن أن ينتشر إلى أبعد من مقر الكونغرس".

وأضافت: "لقد سعوا إلى تعطيل إجراءات الكونغرس المتعلقة بالتصديق على النتائج النهائية للانتخابات".

وبموجب ذلك التمديد فإن سلطات إنفاذ القانون في العاصمة بات بإمكانها "اتخاذ التدابير اللازمة والضروية لحماية الأشخاص والممتلكات".

ويمنح هذا الأمر العديد من مسؤولي العاصمة مثل مدير المدينة ونائب العمدة والمسؤول المالي الرئيسي سلطة التقدم بطلب للحصول على المساعدة من وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية لتعويض النفقات المادية أو أو الحصول على التمويل اللازم.

وكان قد جرى فرض حظر للتجول عند الساعة 6 مساءً من يوم الأربعاء بتوقيت واشنطن، بعد أن اقتحم المئات من أنصار الرئيس الأميركي الحالي، دونالد ترامب، مبنى الكابيتول، محطمين العديد من النوافذ والأبواب.

لم يحدد أمر حظر التجول عن مكتب رئيس بلدية العاصمة فيما إذا كان سيبقى ساريا في الأيام القادمة، ولكنه منح قوات الأمن أبعاد الناس الناس عن الشوارع في حال جرى فرض ذلك الحظر.

وأوضحت بورز خلال فرض حالة حظر التجول أمس " عدم السماح لأي شخص بخلاف الذين استثناهم رئيس البلدية ، المشي أو ركوب الدراجة أو ممارسة رياضة الجري أو التسكع أو قيادة السيارات أو أي وسيلة نقل أخرى في أي شارع أو زقاق أو متنزه أو أي أماكن عامة أخرى".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي