لحماية الولايات المتحدة من حماقاته : مطالبات بمواجهة ترامب بالتعديل الخامس والعشرين من الدستور الأميركي

2021-01-06 | منذ 9 شهر

أنصار ترامب اقتحموا الكونغرس لأول مرة في تاريخهواشنطن - وكالات - دعا نائب جمهوري إلى استخدام التعديل الخامس والعشرين في مواجهة الرئيس دونالد ترامب، بعد اقتحام مئات من مناصريه الأربعاء، مبنى الكونغرس.

وكتب النائب تيد ليو من كاليفورنيا في تغريدة إن "الاعتداء على الكابتيول محاولة انقلابية كل الضالعين فيها يجب أن يحاسبوا".

ودعا ليو نائب الرئيس مايك بنس إلى استخدام صلاحياته لعزل ترامب "حان الوقت الآن لمايك بنس بدء استخدام التعديل الخامس والعشرين (لعزل ترامب). ترامب منفصل عن الواقع".
وبموجب التعديل الخامس والعشرين لدستور الولايات المتحدة، يمكن لنائب الرئيس وأغلبية أمناء مجلس الوزراء إعلان ترامب "غير قادر على الاضطلاع بصلاحيات وواجبات مكتبه"، وإقالته من منصبه، حسب وسائل إعلام أميركية.

وكان مئات المحتجين المؤيدين للرئيس ترامب قد تمكنوا، الأربعاء 6-1-2021، من اقتحام مبنى الكابيتول وسط العاصمة واشنطن، لمنع مصادقة الكونغرس على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقد اضطرت قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وسط تقارير عن إطلاق نار، ووفاة أمرأة بعد إصابتها بالرصاص خارج مبنى الكونغرس، حسب سي أن أن.

وتعالت أيضا أصوات الديموقراطيين المطالبة بإقالة ترامب من منصبه.

وسبق أن تعرض الرئيس ترامب لإجراءات إقالة في مجلس النواب، قبل تبرئته في مجلس الشيوخ في فبراير 2020.

ويمكن بدء محاولة أخرى لعزل ترامب إذ يتطلب الأمر موافقة أغلبية بسيطة في مجلس النواب، وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ.

وقالت النائبة إلهان عمر من ولاية مينيسوتا إنها شرعت في إجراءات الإقالة وأضافت في تغريدة "أعمل على إعداد مواد الإقالة. يجب عزل دونالد ترامب من قبل مجلسي النواب والشيوخ. لا يمكننا السماح له بالبقاء في منصبه، إنها مسألة حفاظ على جمهوريتنا ونحن بحاجة إلى الوفاء بالقسم" الذي أديناه.


وحمل بعض الجمهوريين الرئيس ترامب مسؤولية ما حدث في الكونغرس، الأربعاء.

وقال السناتور ميت رومني لصحيفة نيويورك تايمز "هذا التمرد تسبب فيه الرئيس اليوم".

يشار إلى أن رومني كان السناتور الجمهوري الوحيد الذي صوت لصالح عزل الرئيس في المحاولة السابقة لإقالة ترامب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي