طرق لتشجيع طفلك الدارج على إطعام نفسه

متابعات/ الأمة برس
2021-01-03 | منذ 3 شهر
قد يكون الفطام سهلاً في البداية، فكل ما يحتاج إليه طفلك هو بعض الوجبات الصغيرة المسلوقة، ولكن مع الوقت يصبح طفلك دارجاً، وبحاجة إلى وجبات متوازنة، وهذا ما يلقي على عاتقك مسؤولية تشجيعه على الطعام.
وتنفتح شهية الطفل على الطعام عندما يطعم هو نفسه، حيث يشعر بالحرية، وأنه يختار الأكل بنفسه، ما يحفزه على تناول المزيد، وتجربة أصناف الطعام المختلفة لأنه لا يقع تحت ضغط والدته.
ولكن تعويد طفلك الدارج على إطعام نفسه خطوة تحتاج إلى تمهيد وتدريب وصبر، وفي ما يلي 5 طرق لمساعدة طفلك الدارج على إطعام نفسه.
1- ابدئي بالوجبات الخفيفة وقطع الطعام السهلة الأكل
تُعد الوجبات الخفيفة طريقة جيدة لتعويد طفلك على توجيه طعامه نحو فمه، ويساعد على هذا اختيار أصناف الطعام السهلة التناول، مثل قطع الفاكهة أو الخضروات، أعواد الخبر، والزبيب، هذه الأنواع من الطعام رائعة في تعويد طفلك على إطعام نفسه، حيث يتمكن من السيطرة عليها بسهولة.
في وقت لاحق يمكنك الانتقال إلى الأطعمة المناسبة للوجبات الرئيسة، مثل الخبز المحمص، والسندويتشات الصغيرة، وقطع الجبن، واللحوم، والخضروات المقطعة التي يمكن أن يلتقطها طفلك بالملعقة.
 
 
2- اجعلي وقت الطعام مرحاً وممتعاً
عندما يبدأ طفلك بالتقاط الطعام بنفسه، تأكدي من أن يكون وقت الطعام مرحاً وممتعاً، جرّبي لعبة تبادل الأدوار واطلبي من طفلك إطعامك، والتقطي قطع الطعام من يده وتناوليها بحماسة، سوف يشعر طفلك بالمتعة لأنه يستطيع تناول طعامه بنفسه، وأيضاً يطعمك كما كنت تفعلين معه حتى وقت قريب.
3- اللعب بالطعام
لإضفاء جو من المرح والفكاهة، اسمحي لطفلك الدارج باللعب باستخدام الطعام، مثل أن يصنع شكلاً مضحكاً على وجهه باستخدام المعكرونة السباغيتي.
4- التعليم بالقدوة
أفضل طريقة لتعليم طفلك الدارج كيفية تناول طعامه، هي أن تريه بنفسك كيف يتم ذلك بالضبط، التقطي قطع الطعام ووجّهيها نحو فمك أمامه، وفي مرحلة متقدمة علّميه كيفية استخدام أدوات المائدة في تناول الطعام الأكثر تعقيداً.
ولا تنسي أن تستمتعي بتناول الوجبة مع صغيرك بينما تعلّمينه كيفية تناول الطعام، فهذه أوقات لا يمكن تعويضها.
5- تجاهلي الفوضى
الفوضى جزء لا يتجزأ من مرحلة تعليم طفلك تناول الطعام بنفسه، المهم ألا تلفتي نظره أو تحاولي إخباره بأنه يثير الفوضى حتى لا يتوقف عن المحاولة خشية إغضابك، بل نظفي الفوضى بهدوء، ثم أعيدي وضع الطعام أمامه بابتسامة لتشجيعه على الاستمرار في المحاولة.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي