أطباء ألمانيون يحذرون: "بطانة الرحم المهاجرة" تحرمك من الأمومة

متابعات/ الأمة برس
2020-12-30 | منذ 4 شهر

حذر أطباء ألمانيون من خطورة حالة "بطانة الرحم المهاجرة" التي تصيب بعض النساء، والتي تحرمهن من الإنجاب.

وأصدرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء، تقريراً طبياً يفسر التأثير السلبي لحالة بطانة الرحم المهاجرة على خصوبة المرأة، حيث إن مرض بطانة الرحم المهاجرة، والمعروف أيضاً باسم "الانتباذ البطاني الرحمي"، عبارة عن خروج الغشاء المخاطي المبطن للرحم من موضعه وانتقاله وتكاثره في موضع آخر، مثل الجزء السفلي من البطن أو منطقة الحوض، ما يحول دون استكمال عملية التخصيب وزرع الجنين في بطانة الرحم، ومن ثم يُعد عائقاً كبيراً أمام الحمل.
 
 
وأوضح التقرير أعراض مرض بطانة الرحم المهاجرة، حيث تتمثل في آلام الحيض الشديدة، وآلام أثناء الجماع أو التبول، وآلام في الجزء السفلي من البطن في غير موعد الدورة الشهرية.
 
وشدد الأطباء على ضرورة طبيب النساء في حال الشعور بهذه الأعراض، وذلك للحصول على العلاج المناسب من أجل الحفاظ على قدرة المرأة على الإنجاب، وأوضحوا أن العلاج إما يكون دوائياً، أو عبر عملية جراحية تكون نتائجها جيدة.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي