الآلاف تجمعوا بالشوارع وغنوا ورقصوا

مدن العالم خالية بينما ووهان تحتفل برأس السنة

متابعات/الأمة برس
2021-01-02 | منذ 6 شهر

تجمع الآلاف في شوارع مقاطعة ووهان الصينية (البؤرة الأولى لتفشي جائحة كورونا) للاحتفال بالعام الجديد، في حين كانت مدن أخرى حول العالم خالية بسبب الإجراءات الصارمة التي فرضتها الحكومات لمواجهة الموجة الثانية من الفيروس.

موقع Business Insider الأمريكي، قال الجمعة 1 يناير/كانون الثاني 2021، إنه بعد تحرر ووهان من تهديد فيروس وعودة سكانها لحياتهم شبه الطبيعية، أظهرت صور من المدينة تمكّنهم من استقبال العام الجديد بالاحتشاد في الشوارع.

غير أن هذه المشاهد تتناقض مع ما نقلته الصور من أشهر مدن العالم، التي خلت من حشودها المعتادة بسبب إجراءات الطوارئ الصحية العامة.

ففي مدينة نيويورك، خلا ميدان التايمز من المحتفلين الذين يتجمعون لمشاهدة إسقاط الكرة الشهير، لأول مرة منذ عام 1907، حسبما أفاد موقع Mail Online، كما ألغت لندن عرض الألعاب النارية التقليدي بالقرب من مجلسي البرلمان.

كذلك فرضت ألمانيا قيوداً صارمة ليلة الاحتفال بالعام الجديد، إذ عزف المؤدون أمام بوابة براندنبورغ في برلين، ولكن دون متفرجين، وفي مدينة كولونيا حذرت لافتات أي شخص من الاحتفال بالعام الجديد أمام كاتدرائيتها القوطية.

بالتزامن مع ذلك، فرضت باريس حظر تجول من الساعة الثامنة مساءً، حتى لا يتجمع الحشود حول برج إيفل، كما فرضت مدينة ميلانو الإيطالية إجراءات شبيهة بينها حظر تجول لمنع التجوال، وقد كانت أول مدينة غربية كبرى ينتشر بها فيروس كورونا.

وفي مدينة إسطنبول خلا ميدان تقسيم من حشود المتفرجين، الذين كانوا عادة ما يملأون الميدان بأعدادهم الغفيرة ليلة رأس السنة.

الحياة في ووهان

كانت ووهان التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون شخص محط اهتمام العالم في العام المنصرم، إذ بدأت تشير التقديرات إلى أن فيروس كورونا انطلق منها وتفشى إلى بقية العالم.

شهدت المدينة الصينية إغلاقاً طويلاً مع بدء ظهور الجائحة، لكن الأمور تبدلت، إذ عادت مجموعات كبيرة من المتسوقين للاصطفاف خارج متاجر العلامات التجارية الفاخرة، حسب ما ذكره تقرير لموقع Deutsche Well الألماني، في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

يشير موقع Deutsche Well إلى أن كل شيء يبدو كما لو عاد إلى حالته الطبيعية في المدينة، ونقل الموقع عن "ين" مدرس اللغة الإنجليزية، الذي يبلغ من العمر 29 عاماً، قوله: "إذا نظرت إلى الأمر من حولك، فستجد الجميع تقريباً في الشارع يتبعون بروتوكول الحكومة بجِدية. إذا نسيت وضع الكمامة في الأماكن العامة فسيذكِّرك أحد الأشخاص بذلك".

وبالنسبة لبعض سكان ووهان، فإن رؤية دول أخرى تكافح من أجل السيطرة على جائحة كورونا أمر يدعو إلى الحيرة، على حد اعتقادهم، إذ قال "ين": "أجد صعوبة في فهم سبب عدم تمكُّن الولايات المتحدة من السيطرة على الجائحة رغم المحاولات المتكررة لتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي أو الإغلاق الصارم".

بينما أعرب آخرون عن شعورهم بالأسف على الدول التي كافحت للسيطرة على انتشار الفيروس، وقال "لي" أحد سكان مدينة ووهان: "أشعر بالأسف حقاً لبقية العالم، لأن الجائحة ظهرت في الأساس من ووهان".

يُذكر أنه حتى صباح السبت، 2 يناير/كانون الثاني 2021، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم نحو 84.5 مليون إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات 1,836,442، وفقاً لموقع worldometers.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي