الشرطة الفرنسية تفض حفلا ضخما يتحدى قيود كورونا

رويترز
2021-01-02 | منذ 11 شهر

 

فضت الشرطة الفرنسية السبت 2يناير 2021، حفلا ضخما في شمال غربي فرنسا كان قائما منذ ليلة رأس السنة الجديدة في تحد لحظر التجول والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا على التجمعات الكبيرة.

وقالت الشرطة إن نحو 2500 شخص حضروا حفلا في مستودع غير مستخدم في ليورون بالقرب من رين، واشتبك بعضهم مع الشرطة يوم السبت.

ولفت وزير الداخلية، جيرالد دارمانين، على "تويتر"، إلى أنه تم فرض غرامات على رواد الحفلة عند مغادرتهم الموقع وتم التعرف على المنظمين وستتم محاكمتهم.

وقالت محافظة إيل-إي-فيلين إنه تم فرض 450 غرامة على حضور حفل غير قانوني، وخرق حظر التجول وعدم ارتداء الأقنعة. وحثت السلطات الصحية المحلية رواد الحفلة على عزل أنفسهم لمدة 7 أيام.

وأضافت المحافظة يوم السبت  2 يناير 2020م بعد الاشتباكات أن المدعين في رين فتحوا تحقيقا في التنظيم غير القانوني لحدث موسيقي وأعمال عنف ضد أصحاب السلطة.

 موضوع يهمك : باريس.. لا نفكر في إغلاقات محلية لاحتواء جائحة كورونا

وقالت المحافظة إن النيران اشتعلت في سيارة للشرطة وأصيب ثلاثة آخرون. وألقى رواد الحفل الزجاجات والحجارة على الشرطة، وأصيب عدد من الضباط بجروح طفيفة 

ومع وجود أكبر عدد من حالات الإصابة بـ COVID-19 في أوروبا الغربية، تعمل فرنسا على تكثيف القيود المفروضة على فيروس كورونا، وفرض حظر تجول مبكر في 15 مقاطعة شمال شرقي وجنوب شرقي البلاد اعتبارا من اليوم السبت، بدءا من الساعة 6 مساء بدلا من 8 مساء.

 

وكان لدى فرنسا بالفعل إغلاقان وطنيان منذ بدء تفشي المرض وتم تخفيف آخرهما في منتصف ديسمبر، لكن المطاعم والحانات محظورة في الوقت الحالي وليس من الواضح متى يمكن إعادة فتحها.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي