العلماء يكتشفون حل جذري لمشكلة لصلع عند الرجال نهائياً

متابعات الأمة برس
2021-01-01 | منذ 2 شهر

اكتشف العلماء حل جذري لمشكلة “الصلع” عند الرجال. من خلال ابتكار طريقة جديدة يمكنها أن تساعد في التئام المفاصل المصابة في بصيلات الشعر، وتساعد على إعادة إنماء الشعر المفقود.

ويعاني أكثر من 50% من الرجال حول العالم من تساقط الشعر بدرجات متفاوتة، والتي يطلق عليها “الصلع”.

والعلاج الجديد هو علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية، والتي تساعد على إعادة نمو الشعر المفقود بطريقة سحرية.  ولها قدرة كبيرة على تسريع عملية شفاء البصيلات المتضررة وإعادة إنماء الشعر من جديد.

ويتميز هذا العلاج الجديد بأنه لا توجد له آثار جانبية تقريبا، باستثناء الشعور الخفيف بالألم في موضع الحقن.

ويعمل هذا العلاج على إصلاح الأوعية الدموية، وتعزيز نمو خلايا البصيلات، وتحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يساعد على نمو الشعر سريعا.

واستخدم الأطباء البلازما الغنية بالصفائح الدموية في الأمراض الجلدية، بعد أن وجد الباحثون أن التركيزات العالية من الصفائح الدموية في خلايا البلازما، تساعد في تعزيز نمو الشعر عن طريق إطالة مرحلة النمو في دورة الشعر.

موضوع يهمك : علامات مؤكدة تكشف الآزمة القلبية المفاجئة

ويقوم الأطباء بحقن البلازما في فروة الرأس، حيث حدث تساقط الشعر. عادةً ما يقومون بإعطاء الحقن شهريًا لمدة ثلاثة أشهر، ثم يتم توزيعها على مدى ثلاثة أو أربعة أشهر لمدة تصل إلى عامين.

ويعتمد جدول الحقن على العوامل الوراثية، ونمط تساقط الشعر وكميته، والعمر والهرمونات.

ويتميز هذا العلاج عن باقي علاجات تساقط الشعر بأنه لا يقدم نتائج “غير متسقة” أو ليست ذات استمرارية، وليس لها أي آثار جانبية تقريبا، حيث تتسبب بعضها في جفاف وحكة في فروة الرأس، فيما تؤدي بعض الأنواع الأخرى لحدوث خلل في الحياة الجنسية للرجال.

وأظهرت تلك الدراسة الحديثة أن تقنيات البلازما الجديدة تلك في علاج الصلع، أظهرت نموا في الشعر بصورة أكبر بنحو 30% أو 40% عن الأنواع السابقة من علاجات البلازما أو العلاجات الكيميائية الأخرى، ولكن يحتاج الشخص لنحو 3 أو 4 أشهر لكي تظهر النتائج.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي