المحكمة العليا الفنزويلية تبطل محاولة المعارضة تمديد فترة ولاية الجمعية الوطنية

وكالات
2020-12-31

أعلنت المحكمة العليا الفنزويلية الأربعاء 30 ديسمبر 2020، بطلان الخطوة التي قامت بها الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة لتمديد فترة ولايتها إلى العام المقبل.

ويعني قرار المحكمة أن المعارضة بقيادة خوان جوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد قد تفقد آخر معقل لها فى جهاز الدولة في هذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وفي أعقاب الانتخابات البرلمانية المتنازع عليها في 6 ديسمبر الجاري، أقرت الجمعية الوطنية - التي تتمتع فيها المعارضة بالأغلبية منذ عام 2015 - تشريعا في نهاية الأسبوع الماضي يمدد فترة ولايتها والولاية الخاصة بـ"جوايدو"، "حتى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حرة في عام 2021 أو حتى فترة أخرى مدتها سنة واحدة تبدأ في 5 يناير 2021".

ومع ذلك، أعلنت المحكمة العليا الفنزويلية المؤيدة للرئيس نيكولاس مادورو أن هذا الإجراء ينتهك الدستور.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي