أسباب خفية لفشل الحمية..

متابعات الأمة برس
2020-12-27 | منذ 6 شهر

هناك مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى فشل الحمية الغذائية، ولذلك يجب الإنتباه إليها لتحقيق النتائج المنشودة في الرجيم.

ويرجع عدم نجاح الرجيم إلى مجموعة من الأسباب التي تؤثّر في عملية إحراق الدهون. وبالتالي، تؤدي الأسباب إلى فشل الرجيم.

أسباب عدم نجاح الرجيم

اتباع رجيم قاس

الاعتقاد الشائع أنّ الرجيم القاسي يُساهم في خسارة الوزن بسرعة خاطئ. إذ يقوم الرجيم القاس على تناول كمّيات محدّدة وقليلة من الطعام. الأمر الذي يعيق عملية إحراق الدهون في الجسم. فتوزيع الوجبات على 5 في اليوم، يحفّز عملية الأيض. وبالتالي. يساعد في إنقاص الوزن بطريقة سليمة.

عدم تناول الوجبات الرئيسة بانتظام

الجوع الشديد يتسبّب بفشل الرجيم؛ وبعد ذلك لا مناص من تناول كميات كبيرة من الطعام. واكتساب الوزن الزائد بسهولة. لذلك، يجب الالتزام بتناول الوجبات الرئيسة، بانتظام.

إتباع حمية غذائية غير قابلة للاستمرار

اتباع حمية غذائية تفتقر إلى العناصر الغذائيّة الهامّة يُعدّ من أسباب عدم نجاح الرجيم

بعض أنواع الحميات الغذائية. يرتكز على تناول أطعمة محددة. كالخضروات حصرًا، أو اللحوم حصرًا، أو حتى السوائل.

استخدام المحليّات الصناعيّة

تحتوي بدائل السكر على السكرين، وهو ما يحفّز مستقبلات الطعم على تذوّق المذاق الحلو أكثر من السكر. فيجعل الفرد يشعر بالجوع السريع نتيجة إفراز الإنسولين فى الجسم.

إلغاء وجبة الفطور

يهمل كثيرون وجبة الفطور، الأمر الذي يجعل الجسم يخزّن كل ما سيتم تناوله في ما بعد ويحوّله إلى دهون. لذلك، يُنصح بتناول وجبة الفطور، يوميًّا

الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة

ممّا لا شك أن الوجبات الخفيفة تساعد في زيادة إحراق السعرات الحرارية. مع حسن اختيار صنوفها. ولكن يجب عدم تجاوز الحدّ المسموح به منها.

موضوع يهمك : للحصول على بطن مسطح عند الاستيقاظ من النوم.. اتبعي هذه النصائح

البعد عن ممارسة الرياضة

يعتقد البعض أن اتباع رجيم منخفض السعرات الحرارية يغني عن ممارسة التمارين الرياضية. ولكن لن يساعد تناول سعرات أقل ممّا يحتاج الجسم إليه، في إنقاص الوزن، بل سيؤدي ذلك إلى فقدان الكتلة العضلية والشعور بالتعب.

تثبيت الوزن

بعد الحمية الغذائية، يجب اتباع نظام غذائي صحي لتثبيت الوزن. وهي فترة هامة لتجنّب اكتساب الوزن مرّة أخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي