كريم الصياد: "مرايا الأنا نافذة الآخر" يتناول الدراسة النقدية للفكر العربي المعاصر

2020-12-26 | منذ 6 شهر

 كتاب مرايا الأنا نافذة الآخر لكريم الصياد

سماح عبد السلام

قال الدكتور كريم الصياد بأن كتابه الجديد "مرايا الأنا ونافذة الآخر" يتحرك في سياق الدراسة النقدية للفكر العربي المعاصر، حيث يضم الكتاب إحدى وأربعين مقالة ودراسة، وينقسم إلى أربعة أبواب أساسية.

وأوضح الصياد في حديث صحافي ، أن هذه المقالات تمثل تيارات الفكر العربي المعاصر ، وإشكالاته، ورؤية بعض المستشرقين المعاصرين له، وأخيرًا ما بعد الفكر العربي المعاصر .

وأضاف: يبدأ الكتاب بوصف أهم معالم الفكر العربي المعاصر باعتباره حزمة من المفاهيم والمعالجات الممنهجة، التي تستهدف حل سؤال التحديث، والموقف من الهوية، ومشكلات حقوق الإنسان، والمرأة، وحوار الحضارات، والدين، وغيرها.

ويتوقف عند مفهوم العقل العربي، ومفهوم كل من التراث، والحداثة، والهوية، والإصلاح، وسواها. كما يتعرض بالنقد لبعض من أهم مشروعات الفكر العربي المعاصر مثل مشروعات أدونيس، وعابد الجابري، وحسن حنفي، ونصر أبو زيد، وغيرهم.

وواصل د. الصياد فى شرحه لماهية "مرايا الأنا نافذة الآخر" يقول: يتضمن الكتاب بعض الفصول الأقرب إلى المثقف العام، والبعض الآخر الأقرب إلى التخصص.

ولكن أغلب لغة الكتاب تحاول التحرر من اللغة الاصطلاحية قدر الإمكان، لتمنح القارئ غير المتخصص مدخلاً يسيرًا نسبيًا للولوج إلى عالم ذلك الفكر.

واستطرد: "مرايا الأنا" هي الصفحات التي فيها تتجلى صورة الذات حين تطالع فكرها، الذات العربية المعاصرة، أما "نوافذ الآخر" فهي نظرة الآخر الحضاري لتلك الذات من خلال الصفحات نفسها.

واختتم: «كتبت أغلب هذا الكتاب أثناء إقامتى في أوروبا؛ حيث تعرفت على رؤية المستشرقين الغربيين للفكر العربي، كما أتيحت لى الفرصة للنظر إلى هذا الفكر نظرة جديدة، تتخلص من كثير من المسلمات المسبقة، وربما تتطلع إلى تجاوز الفكر العربي المعاصر نحو ما بعده، وخاصة تحت أثر التحولات الاجتماعية والسياسية بعد الربيع العربي على الفكر العربي».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي