المركبة التي انفجرت بثت تحذيراً قبل الانفجار والـ”إف بي آي” يُحقق

تفجير ناشفيل ..سي إن إن: كمية المتفجرات التي استُخدمت غير مسبوقة بأمريكا

2020-12-25 | منذ 4 شهر

الانفجار تسبب في خسائر مادية كبيرة/ رويترزقالت شبكة CNN الأمريكية، الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول 2020، نقلاً عن محققين، إن كمية المتفجرات التي استُخدمت في تفجير ناشفيل، "غير مسبوقة داخل الولايات المتحدة".

كما أضافت الشبكة أنه لا مشتبه به بعدُ في تفجير ناشفيل، والدوافع مجهولة، والرسالة التحذيرية تؤكد عدم الرغبة في إيقاع ضحايا، فيما دعا الـ"إف بي آي" الأمريكيين إلى إرسال جميع المعلومات والوسائط المرتبطة بحادث ناشفيل.

إذ انفجر منزل متنقل في عربة بوسط مدينة ناشفيل الأمريكية، الجمعة، صباح عيد الميلاد، في حادث وصفته الشرطة بأنه عمل متعمَّد، وذكر مسؤولون من مكافحة الحرائق، أن ثلاثة أشخاص نُقلوا إلى المستشفى لكن إصاباتهم ليست خطيرة.

تفجير ناشفيل كان متعمَّداً
قال دون آرون المتحدث باسم شرطة ناشفيل، إن الشرطة استجابت في البداية لمكالمة طوارئ عن "انطلاق أعيرة نارية" بالمنطقة السياحية في وسط المدينة في الساعة السادسة صباحاً تقريباً، بالتوقيت المحلي (12.00 بتوقيت غرينتش)، عندما أبلغوا عن رصد المركبة دون أن يذكر ما الذي دفعهم إلى الاشتباه بها.

كما أضاف: "الانفجار كان قوياً كما ترون. الشرطة والأجهزة الاتحادية الأمنية… تجري تحقيقاً واسع النطاق. نعتقد أن الانفجار كان متعمَّداً". ولم تكشف الشرطة عن أي دافع محتمل وراء الانفجار.

بينما قال آندرو مكابي، النائب السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) لشبكة "سي.إن.إن"، إن انفجاراً بهذا الحجم سيتم التحقيق فيه على أنه عمل إرهابي محتمل. وأشار إلى أن الشرطة قد تكون الهدف المحتمل للانفجار، بالنظر إلى أنهم كانوا يستجيبون لبلاغ عن مركبة مشبوهة عندما انفجرت.

انفجار صخم في مدينة ناشفيل الأمريكية / رويترز

آثار الرعب في مدينة ناشفيل
قبل دقائق من وقوع الانفجار، كان أفراد من الشرطة يدقون أبواب السكان في البنايات المجاورة، طالبين منهم الاحتماء، ووجهوا رجلاً كان يتنزه مع كلبه قرب المركبة، ليبتعد عنها.قالت الشرطة إنها لم تعرف بعدُ ما إذا كان هناك أحد داخل المنزل المتنقل حدون تفجير ناشفيل، وأضاف المتحدث أن الانفجار الذي شعر به سكان على بُعد تسع بنايات، أطاح بشرطي وسبَّب له فقداناً للسمع يرجى أن يكون مؤقتاً. وأشار إلى أن السكان أبلغوا عن رؤية عدد من المركبات التي اشتعلت فيها النيران وسط الحطام.

كانت أغلب المصالح في البنايات الموجودة بالمنطقة مغلقة بالنظر إلى الوقت المبكر من صباح عطلة عيد الميلاد، بوسط المدينة في ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي.


فيما دمَّر تفجير ناشفيل عدة مركبات أخرى وألحق أضراراً بمبانٍ، وتصاعد بسببه الدخان الأسود في السماء وكان مرئياً من على بُعد أميال. وقال المتحدث: "لسنا على علم بأي انفجارات مدبرة أخرى".

من جانبه، حث جون كوبر، رئيس بلدية ناشفيل، المواطنين على البقاء بعيداً عن منطقة وسط المدينة، في وقت بدأت فيه الشرطة والسلطات الاتحادية التحقيق. وقال متحدث باسم البيت الأبيض، إن الرئيس دونالد ترامب على علم بالانفجار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي