رويترز : السياسة تخيم على عيد الميلاد بأمريكا مع احتمال إغلاق الحكومة ورفض مساعدات كورونا

2020-12-25 | منذ 5 شهر

بالم بيتش (فلوريدا) - قضى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم عيد الميلاد في لعب الغولف بناديه في وست بالم بيتش بولاية فلوريدا بينما يواجه ملايين الأمريكيين خطر فقدان مزايا إعانة البطالة غدا السبت 26-12-2020 واحتمال إغلاق جزئي للحكومة الاتحادية خلال أيام إذا رفض التوقيع على حزمة تمويل قيمتها 2.3 تريليون للإنفاق الحكومي دولار ولتخفيف آثار جائحة فيروس كورونا.

وفاجأ ترامب أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي عندما أعلن على غير المتوقع عدم رضاه عن خطة الإنفاق التي توصل إليها أعضاء الكونغرس بعد شهور من المفاوضات. ويقدم مشروع القانون 892 مليار دولار إعانات لمواجهة تداعيات فيروس كورونا و1.4 تريليون دولار مخصصات حكومية اعتيادية.

وقال ترامب، الذي لم يعترض على بنود مشروع القانون قبل طرحه للتصويت بمجلس النواب والشيوخ، إن الحزمة المالية تخصص مبالغ مالية ضخمة لمصالح شخصية ومساعدات أجنبية وإن المدفوعات المالية المباشرة لمعظم الأمريكيين والمحددة بمبلغ 600 دولار للفرد قليلة للغاية مطالبا برفعه إلى ألفي دولار.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنه تلقى العديد من المكالمات الهاتفية وعقد عدة اجتماعات في ناديه، وحث المشرعين على منح الناس المزيد من المال.

وقال “لماذا لا يريد الساسة منح الناس ألفي دولار، بدلا من 600؟ ليس خطأهم بل خطأ الصين. امنحوا شعبنا المال!” وذلك في إشارة إلى فيروس كورونا الذي يعود منشأه إلى الصين أواخر العام الماضي.

وبدون توقيع الرئيس على حزمة المساعدات للمتضررين من الفيروس سيفقد نحو 14 مليون فرد إعانة البطالة غدا السبت، وستتوقف الحكومة عن جانب من أعمالها اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل.

وقال فريق الرئيس المنتخب جو بايدن الذي لا يزال ترامب يرفض فوزه بانتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني إن بايدن قضى يومه في منزله بولاية ديلاوير ولم يحضر أي مناسبات اجتماعية. ويتولى بايدن السلطة في 20 يناير كانون الثاني.

ويقضي الأمريكيون الآن عطلة عيد الميلاد على نحو لم يشهدوه من قبل في ظل الجائحة التي أودت بحياة أكثر من 320 ألف أمريكي ووصول عدد الوفيات اليومي جراءها إلى أكثر من ثلاثة آلاف.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي