إدارة بايدن تخطط لخفض الإنفاق على الأسلحة النووية

وكالات
2020-12-25 | منذ 4 شهر

تخطط إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، لمراجعة برنامج تحديث القوات النووية مع توقع خفض التمويل وتقليل دورها في استراتيجية البنتاغون، حسبما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الخميس 24 ديسمبر 2020، عن مسؤولين سابقين.

ووفقًا لمصادر الصحيفة المذكورة، فإنه من المرجح أن تعيد إدارة بايدن النظر في قرار البنتاغون لتطوير صاروخ باليستي جديد عابر للقارات، تقدر تكلفته بما في ذلك الرأس الحربي بأكثر من 100 مليار دولار.

وقال أحد المسؤوليين: "يجب أن نقوم بتحديث قوات الاحتواء الخاصة بنا... لكن لا يمكننا إنفاق مبلغ المال المخصص الآن".

وأشار إلى أن تقليص دور الأسلحة النووية سيتطلب تعزيز إمكانات الأسلحة التقليدية.

يذكر أنه ورد في وثيقة خاصة بالسياسة النووية، أن الولايات المتحدة ستقوم بتعزيز قدراتها النووية بسبب قلقها من الأسلحة النووية الروسية المتنامية، في خطوة يقول بعض منتقديها إنها قد تزيد من خطر حدوث سوء تقدير بين البلدين.

وكان المجمع الانتخابي أثبت فوز بايدن، في الانتخابات الرئاسية بحصوله على 306 أصوات من أصوات المجمع الانتخابي الـ 538 متجاوزا، العدد المطلوب للفوز بالرئاسة أي 270 صوتا، مقابل 232 صوتا للرئيس دونالد ترامب ليفوز رسميا بالرئاسة.

وبهذا يقترب جو بايدن، خطوة أخرى أقرب إلى البيت الأبيض مع تصديق الولايات الرئيسة في نظام المجمع الانتخابي رسميا، على فوزه في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، مما ينهي بشكل فعلي سعي ترامب لتغيير النتائج.

ومن المقرر أن تتم الموافقة الرسمية على نتائج التصويت في 6 كانون الثاني/يناير، وتنصيب بايدن في 20 كانون الثاني/يناير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي