رغم تقديم عدة تنازلات .. محادثات الاتفاق الاستثماري بين الصين وأوروبا تتوقف

د أ ب
2020-12-24 | منذ 2 شهر

توقفت المحادثات التي تهدف إلى إبرام اتفاق لتنظيم حركة الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي بعد أن كان بدا أنها وصلت إلى مرحلتها الأخيرة.

يذكر أن اتفاقية الاستثمار التي يجري التفاوض بشأنها بين الصين والاتحاد الأوروبي منذ 7 أعوام ستضمن للشركات الأوروبية العاملة في الصين منافسة الشركات المحلية على قدم المساواة كما ستضمن للشركات الصينية الدخول إلى الأسواق الأوروبية.

وبحسب أحدث مسودة للاتفاق اطلعت عليها (د ب ا) اليوم قدمت الصين تنازلات جديدة للشركات الأوروبية للدخول إلى سوقها لكن لا يزال هناك كثير من الخلافات بين الجانبين.

ويستهدف الجانبان الوصول إلى اتفاق أساسي على الأقل بنهاية العام الحالي.

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دمبروفسكيس ونائب رئيس وزراء الصين ليو هي يستهدفان في البداية الاتفاق على النقاط المتبقية يوم الاثنين الماضي لكن محادثاتهما رفيعة المستوى تأجلت  إلى ما بعد عيد الميلاد (الكريسماس) بحسب مصادر (د ب ا).

موضوع يهمك : مشاريع أوروبية لتقليص هيمنة الشركات الأمريكية العملاقة على القطاع الرقمي

ومن النقاط الخلافية بين الجانبين حقوق العمال وهي مسألة تحتاج إلى مناقشات "على مستوى سياسي" بين البلدين. وتمت تنحية قضية التمييز ضد الشركات الأوروبية في المشتريات العامة بالصين جانبا ولكن تم الاتفاق على درجة أكبر من الشفافية في حالات الدعم الحكومي للشركات.

وقدمت بكين تنازلات جديدة في مجال خدمات النقل البحري والجوي والتمويل والكمبيوتر والأبحاث والتطوير والسيارات ذات المحركات البديلة والاتصالات وخدمات الحوسبة السحابية وكذلك في مجال تشغيل المستشفيات الخاصة وفقا للوثائق الداخلية الخاصة بالاتفاق من بروكسل. وفي بداية المسودة أكد الجانبان عزمهما "توفير مناخ أفضل لتشجيع وتنمية التجارة والاستثمار".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي