قد يتسبب بفقدان السمع.. التهاب الأذن الداخلية حالة صحية يجب التعرف عليها

متابعات الأمة برس
2020-12-19 | منذ 2 شهر

 

التهاب الأذن الداخلية هو التهاب أو تهيج في أجزاء الأذن المسؤولة عن التوازن والسمع، وغالباً ما تكون ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية.

تبدأ أعراض التهاب الأذن الداخلية بسرعة ويمكن أن تكون شديدة لعدة أيام، ثم تبدأ في التلاشي بعد ذلك، لكنها يمكن أن تظهر أيضاً عند تحريك الرأس.

ويمكن أن تشمل الأعراض:

– الدوخة، والدوار، وفقدان التوازن.

– قيء وغثيان.

– طنين الأذن، وفقدان السمع في نطاق التردد العالي في أذن واحدة.

– صعوبة في تركيز العين، وفي حالات نادرة للغاية يمكن أن تشمل المضاعفات فقدان السمع الدائم.

يمكن أن يحدث التهاب الأذن الداخلية في أي عمر بسبب مجموعة متنوعة من العوامل وتشمل:

– أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية.

موضوع يهمك : كيفية التغلب على حموضة المعدة

– عدوى فيروسية في الأذن الداخلية.

– فيروسات المعدة، والهربس، والعدوى البكتيرية بما في ذلك التهابات الأذن الوسطى البكتيري.

– الكائنات المعدية، مثل الذي يسبب مرض لايم.

وتزداد فرص الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية  في حالة:

– التدخين، وشرب كميات كبيرة من الكحول.

-وجود تاريخ من الحساسية، والارهاق المستمر.

– الضغط والتوتر الشديد، وتناول بعض الأدوية بدون وصفة طبية (خاصةً الأسبرين).

وظهور أي عرض من أعراض التهاب الأذن الداخلية يستدعي استشارة الطبيب على الفور كما أن هناك أعراض أخرى قد تكون دليل على حالة أكثر خطورة وهي: الإغماء، والتشنجات، التهتهة في الكلام، والحمى، وكذلك الضعف، والشلل، والرؤية المزدوجة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي