مباحثات بين الإمارات وإسرائيل حول البنية التحتية والنقل

وام
2020-12-15 | منذ 11 شهر

 

بحث وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي، "سهيل المزروعي"، مع وزيرة المواصلات وسلامة الطرق الإسرائيلية، "ميري ريغيف"، سبل تعزيز التعاون في مجال البُنية التحتية والنقل بين البلدين على ضوء توقيع اتفاق التطبيع.

وخلال اللقاء الذي جرى عبر تقنية الاتصال المرئي، أكد "المزروعي" حرص الإمارات على مواكبة التطورات والمستجدات العالمية والإستفادة من تكنولوجيا المستقبل بمختلف مراحل عملها بما يعزز من مكانتها في تحقيق الريادة العالمية وصولا إلى مئوية الإمارات.

وأشار إلى دور مثل هذه اللقاءات في النهوض بقطاعات الطاقة والبُنية التحتية والنقل وتحفيز النمو الإقتصادي وتعزيز الابتكار التكنولوجي وتوثيق العلاقة بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

من جهتها، قالت "ميري ريغيف": "توجد 17 شركة وطنية في إسرائيل يمكن من خلالها تعزيز العمل المشترك في المجالات المتعلقة بالسكك الحديدية والقطارات السريعة ومشاريع البُنية التحتية".

موضوع يهمك : الإمارات تعتذر لمسافرين إسرائيليين واجهوا تأخيرا في دخول دبي

وناقش الجانبان خلال اللقاء – الذي حضره مسؤولون رفيعو المستوى من الوزارتين – أوجه التعاون في مجال النقل الذكي وتكامل وسائل النقل والتي قطعت الدولتان فيها خطوات متقدمة في بنائها لرفع كفاءة النقل وتحقيق أهداف التنمية المُستدامة.

ورحب الجانبان بإجراء زيارات ميدانية متبادلة بين البلدين للاطِّلاع على أفضل التجارب وتعزيز فرص التعاون بين البلدين.

وبوتيرة متسارعة ومكثفة، وقعت الإمارات و"إسرائيل"، خلال نحو ثلاثة أشهر، اتفاقيات في المجالات كافة تقريباً، منها الرياضية والدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والسياحية.

وكانت إسرائيل والإمارات وقعتا، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وقوبلت الاتفاقية برفض شعبي عربي واسع عدّها "طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية"، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية ورفضها إقامة دولة فلسطينية مستقلة.‎






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي