"لون الغد" رؤية المثقفين العرب لما بعد كورونا

متابعات - الأمة برس
2020-12-13 | منذ 4 شهر

الكتاب عبارة عن دراسة استشرافية لمآل الأوضاع الراهنة في ظل جائحة كورونا وتأثيرها على العالم

صدر عن "منشورات المتوسط –ايطاليا، كتاب جديد بعنوان "لونُ الغد - رؤية المثقف العربي لـ ما بعد كورونا"، للروائي والقاص الكويتي طالب الرفاعي.

 الإصدار عبارة عن دراسة استشرافية لمآل الأوضاع الراهنة، في ظل جائحة كورونا، وتأثيرها على العالم من وجهة نظر 88 مثقفاً من 19 دولة عربية. في الكتاب، يطرح الروائي الكويتي، مجموعة أسئلة تتعلق بالوباء وبالأثمان الباهظة التي تصرفها الدول لمواجهته، وامكانية «ترقيع» اقتصادياتها.

ولعلّ السؤالين البارزين هنا: «أي حياة ستكون بعد كورونا؟»، و«هل سيكون العالم ما بعد كورونا هو ذاته ما قبله؟». وقد وزّع القاص الكتاب على ثلاثة أقسام بين المستطلعين: متفائلين، متشائلين ومتشائمين.

 وتمحور فحوى الكتاب حول ثلاث قضايا: حال الإنسان العربي، السيادة العالمية، الفكر والثقافة والإبداع. في محاولة لإستخلاص مآلات هذه اللحظة الكونية والوصول الى افكار ورؤى عربية وعالمية، لاستشراف اللَّون الذي سيكون عليه غدُ البشرية.

الكتاب يرصد أيضاً، قراءات وأفكاراً أوليّة لمعالم الفيروس في بداية إنتشاره، بين متشائم لما سيلحق بالعالم بعد الكورونا، ومتفائل في ما يمكن أن تقدمه الجائحة للبشرية برغم الخسائر. الكتاب إذاً، عبارة عن قراءة متفحصة للمثقف العربي وآرائه تجاه هذا الوباء الذي جعل البشر كلهم في حالة استنفار دائم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي