تشيلسي على الطريق الصحيح.. كيف عالج لامبارد نقاط ضعف فريقه الكارثية؟

2020-12-04 | منذ 5 شهر

ياسين الناجي

‏الكرات الثابتة كانت واحدة من نقاط ضعف تشيلسي في الموسم الماضي، لكن 6 أهداف من 8 جولات جعلتهم مُتخصصين في الكرات الثابتة.

بدأ رجال لامبارد في تحقيق الفوز بذكاء، حيث إنهم أكثر مَن سجلوا مِن الكرات الثابتة في البريميرليغ 6 أهداف بـ8 مباريات.

‏بعيداً عن أضواء الكاميرات والحبر الجاف نظر لامبارد وطاقمه إلى طريق آخر لتحقيق الانتصارات بعدما أشرفت مارينا جرانوفسكايا على إنفاق 220 مليون باوند لدعم الفريق فقد سعوا لتحقيق المزيد من السُبل لتحقيق الانتصارات.

‏تحدث لامبارد بعد الفوز ضد شيفيلد يونايتد عن الكرات الثابتة: "العام الماضي لم نكن سعداء لأننا تلقينا الكثير من الأهداف من الكرات الثابتة، نظرنا إلى إيجاد حل لها بعد نهاية الموسم".

‏بموسم لامبارد الأول تلقى تشيلسي 15 هدفاً من كرات ثابتة وتحديداً 5 ركلات حرة، 10 ركنيات. فقط 3 أندية لها سِجل أسوأ بالتعامل مع الكرات الثابتة وجميعها أنهت في المراكز الـ4 الأخيرة.

ليفربول والسيتي استقبلا تقريباً نصف عدد الأهداف التي استقبلها تشيلسي من الكرات الثابتة!

‏بينما من الناحية الهجومية وتسجيل الأهداف من الكرات الثابتة سجل كل من ليفربول ومانشستر سيتي في الموسم الماضي 17 هدفاً إما من ركنيات أو ضربات حرة، بينما تشيلسي سجل 11 فقط وترتيبه كذلك كان 11 من حيث أكثر الأندية تسجيلاً من الكرات الثابتة.

‏كان الفوز ضد شيفيلد دليلاً ملموساً على مدى تطور الفريق في التعامل مع الكرات الثابتة، جاء هدف شيفيلد يونايتد بفضل ركلة ركنية متقنة، حيث تلقى تشيلسي هدفه الـ3 من الكرات الثابتة هذا الموسم.

‏لكن قتال رجال لامبارد بُني على تهديد حقيقي للخصم في الكرات الثابتة، حيث سجل كل من تشيلويل وتياغو سيلفا أهدافاً ناتجة عن كرات ثابتة بالأصل.

‏أكمل لامبارد حديثه بعد المباراة: "سعيد جداً بتسجيل الأهداف من الكرات الثابتة. ظهرت اليوم مدى أهمية هذا النوع من الأهداف لأنه يجعل من المباراة مريحة رغم إننا لعبنا جيداً كان من الممكن أن تكون الأمور مختلفة".

‏أصبح تشيلسي يمتلك الآن 6 أهداف من الكرات الثابتة في 8 مباريات بالبريميرليغ هذا الموسم الأكثر.

كذلك أصبح تياغو سيلفا هو اللاعب المختلف رقم 14 الذي يُسجل لتشيلسي هذا الموسم.

‏بينما تحدث ماونت عن الفوز: "الحصول على هذا العدد الكبير 14 من الهدافين يمنحنا بُعداً مختلفاً والفرق ستخشانا أكثر بكل تأكيد. نحن بحاجة إلى أن نكون تهديداً حقيقياً في الكرات الثابتة. لا أعتقد أنها كانت سلاحاً لنا في الموسم الماضي".

‏وهنا بالأرقام مقارنة بين الموسمين الحالي والماضي من حيث تسجيل واستقبال الأهداف من الكرات الثابتة.

بالموسم الماضي

سجل تشيلسي 11 وترتيبه 11 من بين أندية الدوري

استقبل تشيلسي 15 وترتيبه 17 من بين أندية الدوري

‏بالموسم الحالي

سجل تشيلسي 6 وترتيبه 1 من بين أندية الدوري

استقبل تشيلسي 3 وترتيبه 9 من بين أندية الدوري

‏بالتأكيد التوقيع مع حكيم زياش ساعد تشيلسي بشدة، حيث صنع هدفين و6 فرص ضد شيفيلد، وهو الرقم الأكبر من ناحية صناعة الفرص للاعب في مباراة بالبريميرليغ هذا الموسم.

‏أكمل لامبارد حديثه: "نحن أكثر عدوانية مع الأفراد الجُدد الذين انضموا هذا الموسم، عمالقة مثل تياغو سيلفا وإدوارد ميندي جلبوا لنا حجماً أكبر بالطبع".

كل من ميندي وسيلفا بدآ معاً في 6 مباريات استقبل فيها تشيلسي هدفاً فقط.

‏يُكمل لامبارد الحديث عن الكرات الثابتة: "أظهر اللاعبون تركيزاً في التدريبات، ونمضي وقتاً كافياً في التدرب على الكرات الثابتة. لكن يتعين على اللاعبين التصرف بناءً على ذلك. نمتلك عقلية جيدة ونحاول أن نكون جيدين قدر الإمكان".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي