أفكار ديكور لمكان شاشة التلفاز

2020-12-04 | منذ 3 شهر

ماغي شما

على الرغم من "محاصرة" وسائل التواصل البشر، في يوميّاتهم، لا تزال برامج التلفاز تجمع حولها العائلة خلال أوقات محدّدة، لا سيّما في غرفة الجلوس، ما يستدعي حسن اختيار تصميم الجدار الذي يستوعب الشاشة، الجدار الذي يمثّل جزءًا من ديكور الغرفة.

تقول مهندسة الديكور ريهام فرّان إنّ "التلفاز يتوسّط الجدار في غرفة الجلوس، بصورة تسمح لكلّ الجالسين أن يشاهدوه براحة، بعيدًا من وضع الشاشة في زاوية الحيّز أو تثبيتها على الجدار الذي يحتوي على باب". وتلفت فرّان إلى أنّ "فكرة تصميم مكتبة خاصّة بالتلفاز لم تعد رائجة سوى في غرفة المكتب".

المزيد من أفكار الديكور المتعلّقة بتصميم التلفاز، في الآتي:

يُغطّي صندوق خشب مساحة الجدار الكليّة، فتخترقه صناديق مفتوحة (أو مغلقة) أكثر صغرًا، وذلك إلى يمين الصندوق الكبير، ويساره. وفي الوسط، تبدو شاشة التلفاز.

من الرائج راهنًا توزيع قطع على الجدار تشكّل معًا تصميمًا معيّنًا، فتجمّل الجدار المكسو بالحجر، والمحاط بخشب نافر مزوّد بإضاءة. وفي الوسط تثبّت شاشة التلفاز. وثمة فكرة أخرى لكسوة الجدار تتمثّل في ورق الجدران أو السيراميك الذي يتخذ هيئة الحجر أو الخشب.

يوضع درجان أسفل التلفاز (أو لوح خشب عريض قابل للفتح والغلق في اتجاه الأسفل)، مع تثبيت إلى يمين الدرجين ويسارهما صندوقان، بالطول، وفي داخلهما رفوف محمّلة بالإكسسوارات والكتب.

يمكن أن تكون الدرف الخشب مغلقة. ويثبت فوق التلفاز رف عريض يحمل قطع إكسسوارات طويلة تغطي مساحة الجدار المتبقية.

يجذب أن يحمل التصميم هيئة حرف "إل" في الأسفل، مع تكرار حضور الحرف المذكور في الأعلى بشكل معاكس، ما يوحي بوجود مربع مخترق بقطع من الخشب تبدو كأنّها صناديق متلاصقة. ويكسى الجدار أسفلها بورق جدران مزخرف ذي نقوش صغيرة (بعيدًا من الشكل المخطّط لها).

للمرايا دور في صقل التصميم، في حال كانت مساحة الجدار كبيرة، والجلسة حوله تمتدّ على هيئة حرف "يو". وفي هذا الإطار، يحلو أن يكون الجدار الخاصّ بالتلفاز سادة، مع جعل المرآة تمتدّ من الأرضيّة حتّى السقف، وفيها مرايا مقطّعة وعنصر الـ"كروم". في الأسفل، حيث طرف المرآة، يبدو رفّ خشب مزوّد بأربع قواعد، ومحمّل بالتماثيل أو الجرار. أمّا الجزء الباقي من الجدار، إلى يمين الرفّ ويساره، فيغطّى بالخشب النافر عن المرايا، ويُزوّد بإنارة ضخمة.

تصمّم ثلاثة صناديق أسفل التلفاز وزوجان من الصناديق فوقه، وإلى اليمين، كما إلى اليسار، عنصر إضاءة طوليّ الشكل، مع الإشارة إلى أن التصميم حول التلفاز يتبع حجم الغرفة والديكور السائد فيها. مثلًا: إذا كانت الغرفة ضيّقة، يجب أن يتصف تصميم جدار التلفاز بالبساطة، والعكس صحيح. وكذا الأمر، في شأن حجم التلفاز.

مواضع مختلفة للتلفاز

1-قد يحتوي المطبخ على طاولة سفرة (أو على ركن للجلوس)، بيد أن التلفاز يوضع في مكان مرتفع، مواجهًا للجلسة. ويزوّد التلفاز بقاعدة تفتح وتغلق أو تفرّغ له مساحة بين الدرف.

2-قد تستوعب الشرفة شاشة التلفاز، وذلك في زاوية منها، على أن تزوّد الشاشة بقاعدة متحرّكة.

3-يُستحسن إبعاد التلفاز عن الصالة الخاصّة باستقبال الضيوف، وعن غرفة الدراسة، والمدخل، مهما كان الأخير فسيحًا، ويحتوي على أريكة.

4-في غرفة نوم الأولاد، يوضع التلفاز في مكان يفوق طوله المتر ونصف المتر عن الأرض، مع جعله داخل صندوق من الخشب أو الجصّ. وفي هذا الإطار، تختار الشاشة صغيرة الحجم.

5-في غرفة نوم البالغين، يتوسّط التلفاز الجدار، على أن يكون في مواجهة السرير، ومرتفعًا، بصورة تتناسب مع وضعيّة الاستلقاء على السرير. ويُزوّد التلفاز بقاعدة متحرّكة. وإذا كانت الغرفة فسيحة، يمكن تصميم جدار يحمل التلفاز، كما في غرفة الجلوس. أمّا اذا كانت الغرفة ضيّقة فيفضّل اختيار زاوية ذات ديكور خشب أسفل الشاشة وفي أعلاها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي