6 نصائح تساعدك على بناء شبكة علاقات قوية

متابعات الأمة برس
2020-12-02 | منذ 4 شهر

بالطبع بناء هذه الشبكة ليس سهلًا، لا سيّما في حالة كونك ما زلت تبدأ في رحلتك المهنية، وبالتالي من المتوقع ألّا يكون لديك طريقة للبدء في ذلك. لذا، نقدم لك في هذا المقال 6 نصائح لمساعدتك على بناء شبكة علاقات قوية من الصفر. 

1- البدء بالتواجد على شبكة الإنترنت

قديمًا اعتاد الناس على تكوين شبكة العلاقات من خلال الفاعليات المختلفة التي تنظّم في أرض الواقع. لكن الآن أصبحت هناك فرصة من خلال شبكة الإنترنت، حيث يمكنك ضمان التواصل مع العديد من الأشخاص بسهولة من مكانك.

2- اسعَ لإضافة قيمة حقيقية والتواصل مع المتخصصين 

القيمة الحقيقة من التشبيك، التي تجعله يستمر طوال الوقت، هي في وجود فائدة للطرفين. لذا، قبل التفكير فيما تريد الحصول عليه، فكّر فيما ستقدمه، ما هي القيمة الحقيقية التي ستتميز بها، وستسعى إلى تبادلها مع الآخرين، فهذا يخلق لديهم الدافع للاستمرار في التواصل معك. 

3- شارك مع المنظمات التطوعية

موضوع يهمك : وسائل تساعدك على إنشاء بيئة عمل إيجابية

إنشاء شبكة العلاقات يعتمد على التوسع في العلاقات والمعارف الخاصة بك. لذا، واحدة من الطرق التي توفّر لك ذلك هي المشاركة مع المنظمات التطوعية في الفاعليات المختلفة، من خلال تقديم خدماتك لهم مجانًا للمساعدة. 

4- حافظ على التفاعل المستمر مع شبكة علاقاتك

حافظ دائمًا على التفاعل المستمر مع شبكة علاقاتك، سواءً بعمل إعجاب أو تعليق على المنشورات التي يضعونها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. يؤدي هذا إلى ظهور اسمك أمامهم بصورة مستمرة، فيمكنهم تذكّرك بسهولة.

 5- حضور فاعليات مهمة لمجالك

تعتبر الفاعليات دائمًا فرصة ممتازة للتشبيك وتكوين شبكة علاقات مهنية كبيرة. لذا، اهتم بمعرفة الفاعليات المرتبطة بمجالك، وداوم على حضورها، سواءً كانت مؤتمرات أو تدريبات أو غيرها. المشاركة في هذه الفاعليات يعرّفك على العديد من الأفراد في مجالك.

6- المتابعة السريعة مع الذين التقيتهم 

حاول دائمًا أن تقوم بالمتابعة السريعة مع الأشخاص الذين التقيت بهم في الفاعليات. إذا كان بإمكانك بدء التواصل وأنت في الفاعلية، فافعل ذلك سريعًا، وقم بإضافة هؤلاء الأشخاص لتبدأ في التواصل معهم. يساعدهم هذا على تذكرك بسهولة، بدلًا من تأجيل الأمر لفترة من الوقت، تجعلهم ينسونك أو لا ينظرون إلى طلب المتابعة من الأساس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي