وسائل تساعدك على إنشاء بيئة عمل إيجابية

2020-11-19 | منذ 5 شهر

عندما يتعلق الأمر بإدارة الموظفين، فإنّ واحدة من أهم الأشياء التي ينبغي عليك القيام بها هي تجهيز بيئة العمل، لما لها من أثر قوي على الموظفين وفاعلية أدائهم، فكلّما جاءت بيئة العمل إيجابية ومناسبة للموظفين، كلّما أدى ذلك إلى خلق مشاعر جيدة لديهم، ومن تحسين قدرتهم على الإنتاج.

وبالتالي يجب عليك وضع هذا الأمر في الاعتبار أثناء إدارة فريقك، والتفكير في كيفية تطوير بيئة العمل الخاصة بشركتك، لتكون قائمة على الاحترام المتبادل بينكم لا الخوف من قوانين العمل، ولا يتطلب الأمر سوى التفكير في النظام الأمثل لإحداث ذلك. في هذا المقال نقدم لك 5 وسائل بسيطة تمكّنك من إنشاء بيئة عمل إيجابية داخل الشركة.

 التواصل الواضح

يعتبر المفتاح الرئيس لبيئة العمل الإيجابية أن تقوم على التواصل الجيد بينك وبين الموظفين، فبينما يجب على كل موظف معرفة المهام المطلوبة منه كشيء أساسي في العمل، لكن من ناحية أخرى هم أيضًا يحتاجون إلى معرفة ما يتوقعونه منك معهم في العمل، وهذا يحدث من خلال الحفاظ على التواصل الدائم بينكم والاتفاق على آلياته المحددة لذلك.

يتطلب التواصل الجيد قدرًا من الوضوح في المعاملات، وعدم تجاهل المشكلات المهمة أو التظاهر وكأنّها ليست موجودة، بل يجب عليك بمجرد حدوث أي شيء أن تذهب إلى الموظفين للحديث معهم، وأن تحافظ دائمًا على مشاركتهم بآخر الأخبار والتحديثات، فهذا يجعلهم يشعرون بالاندماج داخل العمل 

 الاستماع لأفكار الفريق 

كل شخص يملك سببًا لوجوده ضمن فريق العمل في شركتك، وبالتالي لا بد أنّه يملك قدرًا من الأفكار التي يمكنها المساهمة في تحسين العمل

موضوع يهمك :  كيف تستخدم أداة الـ5 Whys في عملك؟ 

وطريقة أداء المهام المختلفة، لذا يؤدي استماعك لهذه الأفكار وتشجيعك للموظفين للتعبير عنها مهما كانت بسيطة، بأن يشعروا بأهمية دورهم وأثره الإيجابي على الشركة.

لا تنتظر حضور الموظفين إلى مكتبك للحديث معك، بل خصّص وقتًا لذلك خلال أسبوعك أو يومك إذا أمكن ذلك، واطلب من الجميع مشاركتك بما يدور في أذهانهم دون استثناء لأي فرد، سيجعلهم هذا يقتنعون بأهمية آرائهم بالنسبة لك، وتزداد قابليتهم للمشاركة والعمل 

قدّر العمل الجاد للموظفين

من الأشياء التي يبحث عنها كل فرد في عمله هو شعور التقدير والمكافأة عند إنجازه لشيء جيد، وبالتالي فإنّ وجودك بالقرب من الموظفين، وإدراك مجهود كل شخص، ثم إظهار المكافأة لعمله الجاد، سيؤدي إلى تشجيعه لمواصلة عمله على نفس المنوال، وسيجعل الموظفين يعرفون بأنّ مجهوداتهم تقدّر بأفضل شكل ممكن، وبالتالي يحفز هذا البقية للمزيد من الإنجاز.

ليس ضروريًا أن تكون مكافآتك كبيرة في كل مرة، حتى يكون لديك القدرة على تكرارها مع الأفعال البسيطة. يمكن أن تكون فقط بإظهار التقدير والاهتمام لما يحدث مع الموظفين في العمل وحياتهم الشخصية، مثل السماح للموظفين الذين يعملون بجد بمغادرة العمل مبكرًا أو القدوم في وقت متأخر. في النهاية المهم هو التركيز على مبدأ المكافأة للعمل الجاد، ويمكنك تنويع أشكال المكافآت طبقًا لقيمة الجهد المبذول وأثره على العمل.

 إظهار الثقة بالموظفين

لا بد أنّك من خلال عملك تعرف أولئك المديرين الذين يعملون مع الموظفين عن قرب، ولا يتركون لهم المجال لفعل أي شيء بأسلوبهم الخاص، بل يركزون على أن يقوم الموظف بتنفيذ المطلوب كما يرغبون هم بالضبط، ظنًا منهم أنّ هذا يحقق لهم أفضل النتائج في العمل.

في الواقع هذا النمط لا يفضله أي شخص، بل يشعر وكأنّه في وضع مراقبة، وأنّ مديره لا يثق بأدائه أبدًا، وبالتالي تتأثر كفاءته في تنفيذ الأعمال. لهذا من المهم إظهار الثقة بالموظفين، وأن تدعهم يؤدون وظائفهم بأسلوبهم الخاص، لأنّ هذا ما يجعلهم ينجزون أفضل في الشركة، فهم تم تعيينهم لهذا السبب ولا بد من تمتعهم بالكفاءة المطلوبة لذلك، 

  الحصول على المرح

يقضي الموظفون فترة طويلة من يومهم في العمل، في المتوسط ثماني ساعات يوميًا وهم ينجزون المهام المطلوبة منهم، وعلى الرغم من أهمية الوقت في إنجاز المهام، إلّا أنّ هناك عوامل أخرى يجب الاهتمام بها داخل الشركة، مثل إضافة جو من المرح، فالموظف الذي يشعر بالسعادة سيؤدي أفضل من الموظف الملول والبائس بسبب الضغط



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي