متفائل وشجاع..

الوجه المضيء للشخص المتأخر عن مواعيده

متابعات الأمة برس
2020-11-30 | منذ 5 شهر

 

عادة ما نحاط بأصدقاء دائمي التأخير عن مواعيدهم، سواء في العمل أو الخروجات اليومية المعتادة، وعادة ما تلتصق بهم صفات سلبية عدة؛ كالاستهتار، وعدم تحمل المسؤولية، إلا أن علماء النفس تمكنوا من كشف الجانب المضيء للشخص المتأخر عن مواعيده. 

 وأشار العلماء إلى أن هذه النوعية من الشخصيات تضم صفات إيجابية عدة، من بينها: التفاؤل، البعد عن النظرة التشاؤمية، القدرة على أداء المهام في أقصر وقت ممكن بنشاط وحيوية كبيرة، مقارنة بغيره، إضافة إلى حماسه الكبير في العمل، وروحه المرحة، وقدرته على الانفتاح مع الآخرين.

 موضوع يهمك : التفكير النقدي طريقك لبناء الحقائق

كما يتميز صاحب الشخصية المتأخرة بكونه اجتماعياً من الدرجة الأولى، وقادراً على ممارسة هوايات متعددة، بالإضافة إلى شجاعته الكبيرة في مواجهة المواقف، وقدرته على التعامل مع الأزمات باحترافية عالية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي