الممارسة المعتدلة للرياضة تحمي الأطفال من التشوهات

العرب
2020-11-29 | منذ 2 شهر

الأطفال يحتاجون إلى تعلم مبادئ النشاط البدني

ألمانيا - يعلم الجميع أن التمارين الرياضية مفيدة للصحة البدنية سواء بالنسبة إلى الصغار أو الكبار لكن ربما الجانب الأقل شهرة هو المتعلق بالأطفال حيث يمتلكون الكثير من الطاقة بحكم طبيعتهم، ولا يمكنهم المكوث في مكان واحد أو الثبات على نفس الوضع، ولذلك ينصح الخبراء الآباء بعدم تضييع الوقت أو الطاقة في تلقينهم مبادئ النشاط البدني أو إجبارهم على ممارسة أنشطة رياضية لا تتناسب مع سنهم، ذلك لأنّهم نشيطون بطبيعتهم.

لكن من المهم للآباء تشجيع أطفالهم على ممارسة الرياضة والحركة من خلال القيام ببعض الأنشطة الجماعية، لما في ذلك من صحة ومتعة.

وحذرت جوان ويلزمان نائبة مدير مركز بحوث الأطفال، وخبيرة صحة الأطفال في جامعة إكستر البريطانية من أن الأطفال الخاملين هم أكثر عرضة لأن يستمر بهم الخمول حتى يبلغوا الكبر، ولذلك فإن غرس عادة النشاط عند الصغر أمر حيوي وضروري. ولهذا السبب على الأسرة أن تحدد وقتا لممارسة الرياضة مع الطفل ويفضل أن يكون ذلك كل يوم. كما أنه بالنسبة إلى الأطفال دون 5 سنوات تكون الرياضة غير النظامية لفترة ساعة أو ساعتين كافية تماما.

وبالرغم من أهمية الرياضة للأطفال؛ ودورها الكبير في تحفيز نموّهم الجسدي والنفسي والذهني، إلا أن الجمعية الألمانية لطب العظام الرياضي تحذر من ممارسة الأطفال للرياضة بشكل مبالغ فيه وما قد تُلحقه من ضرر بما يعرف “بصفيحة النمو” (growth plate) المعروفة أيضا باسم الصفيحة المشاشية (Epiphyseal plate)، وهي عبارة عن صفيحة من غضروف زجاجي تقع في نهاية طرفي العظام الطويلة.

وأوضحت الجمعية أن الأضرار المحتملة تتمثل في الالتواءات والكسور، بالإضافة إلى التشوهات مثل قِصر الساعد عند ممارسة رياضة الجمباز أو زيادة طول الذراع عند ممارسة رياضة التنس.

ومن جانبهم أكد باحثون أستراليون من جامعة هارلاند وجامعة ولونغونغ أن ممارسة الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن للتمارين الرياضية يمكن أن تسبب لهم ضغطا على أقدامهم التي لا تزال في مرحلة النمو؛ لأنّ الطفل البدين عادة ما تكون قدمه مسطحة وسمينة، ممّا قد يؤدّي إلى زيادة الضغط على الجزء المقوّس من باطن القدم.

ولتجنب هذه الأضرار ينبغي أن يمارس الأطفال الرياضة على نحو معتدل لما تتمتع به من فوائد صحية جمّة مثل تقوية المناعة وتنشيط القلب والأوعية الدموية وتقوية العضلات وزيادة قوة التحمل وتحسين مهارات التناسق والتوازن.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي