دمشق تدعو القضاء اللبناني للقيام بدوره للكشف عن جريمة بلدة بشري

دمشق-وكالات:
2020-11-28 | منذ 2 شهر

مبنى وزارة الخارجية السورية

علقت وزارة الخارجية السورية، السبت 28نوفمبر2020، على حادثة القتل التي حصلت في منطقة بشري شمالي لبنان والتي راح ضحيتها مواطن لبناني على يد نازح سوري.

ولفتت ​وزارة الخارجية السورية في بيان نشرته​ إلى أنها تابعت باهتمام "الحادث المؤسف" في بلدة بشري.

وأعربت الخارجية عن مواساتها لعائلة الفقيد داعيةً القضاء المختص إلى "القيام بدوره بكل شفافية لإماطة اللثام عن كافة جوانب هذه القضية، ووضع حد للتحريض واللغة العنصرية واستغلال هذا الحادث الفردي".

وأكدت الخارجية السورية أن "​الجمهورية العربية السورية​ إذ تقدر عالياً الأصوات التي ارتفعت في ​لبنان​ ضد الاستغلال السياسي لهذه الحادثة، فإنها تطالب الحكومة والجهات اللبنانية المعنية بمنع أي استغلال لهذه الحادثة للإساءة للاجئين السوريين، والقيام بواجبهم بحماية المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان".

وأفادت وسائل إعلام لبنانية، يوم الاثنين، بمقتل مواطن لبناني على يد لاجئ سوري مما أثار حالة من الغضب العارم في بلدة بشري الواقعة شمال شرقي لبنان.

أشارت إلى أن "العامل السوري (م.ح) أطلق النار على الضحية بعد ظهر الاثنين، إثر خلاف فردي في الوقت الذي كانا يعملان معا في قطعة أرض يملكها الضحية"، ما أدى إلى موجة من الغضب لدى أهالي بشري وذوي المجنى عليه، الذين قاموا بطرد لاجئين سوريين من المدينة كرد فعل على الجريمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي