الوقود الحيوي يخسر قدرته التنافسية في مواجهة الذهب الأسود

A.F.B
2020-11-28 | منذ 5 شهر

متابعات الأمة برس- تراجع الطلب على الوقود الحيوي هذا العام للمرة الأولى منذ عقدين، تحت وطأة انتشار وباء كوفيد-19 والهبوط الحاد في أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، ما يشكل صدمة تثير مخاوف على القطاع برمته.

وأوضح أوليفييه لوميل مدير الدراسات في مكتب "كسيرفي" في تصريحات أمس أن "انهيار أسعار النفط كان له تأثير سلبي جدا في الوقود الحيوي، إذ خسر قدرته التنافسية في مواجهة الأسعار الحالية للذهب الأسود.

ومن المتوقع بالتالي أن يشهد إنتاج الوقود الحيوي المعد لقطاع النقل 2020 تراجعا 11.6 في المائة، عن مستوى إنتاج 2019، وفق التقرير السنوي لوكالة الطاقة الدولية الصادر في مطلع تشرين الثاني (نوفمبر)، وذلك للمرة الأولى منذ 20 عاما.

موضوع يهمك :  ارتفاع الفيروس يخمد تفاؤل اللقاح وكبح الإنتاج بانتظار «أوبك +»

ووفقا لـ"الفرنسية"، أوضحت الوكالة أنه من بين كل مصادر الطاقة المتجددة، فإن الوقود الحيوي هو الذي سجل استهلاكه أكبر قدر من التراجع نتيجة الأزمة الصحية.

والوقود الحيوي والوقود الأحفوري لم يحظيا بظروف متساوية في 2020، ففيما بقيت كلفة ما يوازي برميلا من الديزل الحيوي في جوار 70 دولارا خلال الأزمة الصحية، شهد سعر النفط تدهورا كبيرا في مطلع العام مع تراجع الطلب في ظل القيود الصارمة المفروضة على تنقل البضائع والأشخاص للحد من انتشار كوفيد-19.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي