علي كرزازي: الاغتراب عند متصوفي الأندلس

2020-11-18 | منذ 5 شهر

الإصدار عبارة عن مشروع دراسة وصفية لظاهرة الإغتراب عند متصوفي الأندلس

"الإغتراب الصوفي" كتاب جديد للباحث المغربي علي كرزازي عبارة عن مشروع دراسة وصفية لظاهرة الاغتراب عند متصوفي الأندلس، مع التركيز على ابن عربي كنموذج في هذا الإطار. تنطلق الدراسة من اعطاء توصيف نقدي لمصطلح «الاغتراب والتصوّف»، وتستعرض الأبعاد الإجتماعية والثقافية التي أفرزتها في المجتمع الأندلسي، كما تتطرق الى أنماط الإغتراب التي ميزت الخطاب الصوفي.

يتوقف الباحث كذلك، عند الخصائص الجمالية والفنية للكتابة الصوفية من خلال ابراز الأبعاد الرمزية للغة والخيال الصوفيين.

 وفي الفصل الأخير، يضيء على البعد الإنساني والكوني الذي وسم التجربة الصوفية، وفتح لها آفاقاً رحبة تعود بها الى الأصل الوجودي.

في البحث ايضاً، يشير كرزازي الى أن الصوفي الأندلسي عاش تجربة الإغتراب بامتلاء، وفي الوقت نفسه، عمل جاهداً على التحلل من سطوتها ليحقق من خلالها رؤيته للحب الإلهي، «حيث الذات الإنسانية تعاني تجربة الإغتراب من خلال ادراك انفصالها عن العالم الأرض الواقعي»، وبالتالي سعيها الى استعادة وجودها الحقيقي من خلال اتصالها بعالمها الأول.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي