من ثيودور روزفلت حتى دونالد ترامب

تعرَّف على أصغر وأكبر من تسلَّم رئاسة الولايات المتحدة سناً

2020-11-06 | منذ 11 شهر

نوّار كتاو

ينص دستور الولايات المتحدة الأمريكية على أن أي شخص يود ترشيح نفسه لرئاسة البلاد يجب أن تكون سنُّه قد تجاوزت 35 عاماً، ورغم تحديد السن الأدنى فإن القانون لم يحدد السن الأعلى، وهذا ما جعلنا نرى رؤساء أمريكيين في الستينيات وحتى في السبعينيات مثل دونالد ترامب.

أكبر رؤساء أمريكا

إليك قائمة تضم أكبر 5 رؤساء أمريكيين سناً عند تقلُّدهم منصب الرئاسة، يقابلهم أصغر 5 رؤساء أيضاً.

1 – دونالد ترامب

كان يوم الـ20 من يناير/كانون الثاني 2017، يوماً تاريخياً بالنسبة للولايات المتحدة، ليس لأن الرئيس الجديد للبلاد الذي يحمل رقم 45، هو رجل الأعمال والملياردير دونالد ترامب وحسب؛ بل لأنه أصبح أكبر شخص يدخل البيت الأبيض في تاريخ الولايات المتحدة بعمر 70 عاماً و220 يوماً.

وفاز ترامب، مرشح الحزب الجمهوري، بانتخابات عام 2016 بعد حصوله على 304 أصوات في المجمع الانتخابي مقابل 227 صوتاً لمنافسته مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

2 – رونالد ريغان

يعد الرئيس الـ40 للولايات المتحدة الأمريكية رونالد ريغان، الذي كان ممثلاً شهيراً في هوليوود، ثاني أكبر رئيس تولى منصب الرئاسة، بعمر 69 عاماً و348 يوماً.

وخاض ريغان، ممثل الحزب الجمهوري، الانتخابات في مواجهة الرئيس الذي كان السابقَ حينها، جيمي كارتر ممثل الحزب الديمقراطي، وتغلَّب عليه بنتيجة ساحقة عندما حاز 489 صوتاً انتخابياً من 44 ولاية، مقابل 49 صوتاً فقط لكارتر في 6 ولايات إضافة إلى العاصمة واشنطن.

3 – ويليام هنري هاريسون

لم يكن هنري صاحب أقصر فترة رئاسية للولايات المتحدة وحسب؛ بل أيضاً بقي أكبر رئيس يتسلَّم المنصب، بعمر 68 عاماً و23 يوماً، على مدار 150 عاماً حتى مجيء رونالد ريغان.

وأصبح هاريسون، مرشح الحزب الجمهوري، الرئيسَ الـ9 لأمريكا بعد فوزه على المرشح الديمقراطي مارتن فان بورين في انتخابات عام 1840، ولكنه توفي في اليوم الـ32 من ولايته، بسبب مضاعفات ناجمة عن مرض ذات الرئة، ليصبح أيضاً أولَ رئيس يموت وهو في منصبه.

4 – جيمس بيوكانان

يعدُّ الرئيس الأمريكي الـ15، جيمس بيوكانان، رابعَ أكبر رئيس يدخل إلى البيت الأبيض وهو بعمر الـ65 عاماً و315 يوماً، وقد حكم في أقسى فترة شهدتها البلاد وهي الحرب الأهلية.

وفاز بيوكانان، ممثل الحزب الديمقراطي، بانتخابات عام 1856 بعد فوزه على مرشح الجمهوريين جون فريمونت.

ويعدُّ بيوكانان الرئيسَ الوحيد من ولاية بنسلفانيا والرئيسَ الوحيد الذي بقي أعزب طوال حياته، كما أنه آخر رئيس يُولد في القرن الثامن عشر.

5 – جورج دبليو بوش الأب 

أما أكبر خامس رئيس حكم الولايات المتحدة الأمريكية، فقد كان الرئيسَ الـ41 جورج دبليو بوش الأب، عندما حكم البلاد في عمر 64 عاماً و222 يوماً.

وفاز بوش الأب، مرشح الجمهوريين، بانتخابات عام 1988 على نظيره الديمقراطي مايكل دوكاكيس.

أصغر رؤساء أمريكا

1 – ثيودور روزفلت

أما بالنسبة إلى أصغر الرؤساء الذين تسلَّموا حكم البلاد، فإن الرئيس الـ26 ثيودور روزفلت هو من يحتل المرتبة الأولى، عندما دخل إلى البيت الأبيض وهو بعمر الـ42 عاماً و322 يوماً.

وفاز مرشح الجمهوريين، ثيودور روزفلت، في انتخابات عام 1904 على نظيره مرشح الديمقراطيين ألتون باركر، بنتيجة ساحقة، إذ حصل على 336 صوتاً في المجمع الانتخابي مقابل 140 صوتاً لنظيره باركر.

2 – جون ف كينيدي

ويعد جون ف كينيدي، الرئيسُ الـ35 للولايات المتحدة الأمريكية، ثانيَ أصغر رئيس بعمر 43 عاماً و236 يوماً.

وانتُخب كينيدي لرئاسة أمريكا كمرشح عن الحزب الديمقراطي في انتخابات عام 1960، التي واجه فيها خصمه الجمهوري ريتشارد نيكسون، بفارق ضئيل جداً.

وأصبح حينها أول أمريكي كاثوليكي يصل لكرسي الرئاسة، فيما كان جميع رؤساء الولايات المتحدة من مذاهب بروتستانتية مختلفة.

3 – بيل كلينتون

في انتخابات عام 1992، تمكن مرشح الحزب الديمقراطي بيل كلينتون، الرئيس الـ42، من كسر هيمنة الجمهوريين على رئاسة الولايات المتحدة والتي بدأت في 1968، بعد فوزه على الرئيس الأسبق جورج بوش الأب.

ليس ذلك فحسب؛ بل تمكن أيضاً من أن يصبح ثانيَ أصغر رئيس يحكم الولايات المتحدة حينها وثالثَ أصغر رئيس إلى الآن، وهو بعمر الـ46 عاماً و154 يوماً.

4 – يوليسيس إس جرانت

من محاسن المصادفة أن بيل كلينتون عندما أنهى هيمنة الجمهوريين على رئاسة البلاد أنهى معها هيمنة يوليسيس إس جرانت على ثاني أصغر رئيس، بعد فوزه بانتخابات عام 1968 وهو بعمر 46 عاماً و311 يوماً.

وتقلد يوليسيس منصب الرئيس الـ18، بعد فوزه على منافسه الديمقراطي هوراشيو سيمور.

5 – باراك أوباما الرئيس الـ44

أما خامس أصغر رئيسٍ حكم الولايات المتحدة، فقد كان الرئيس الـ44 باراك أوباما، وهو بعمر الـ47 عاماً و169 يوماً.

وفاز أوباما، مرشح الحزب الديمقراطي، بانتخابات عام 2008 بعد حصوله على 365 صوتاً في المجمع الانتخابي مقابل 173 صوتاً لنظيره مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي