أجواء الانتخابات بعيون الأميركيين

2020-11-03 | منذ 5 شهر

مع بدء التصويت في العديد من المراكز الانتخابية في ولايات أميركية، نشر ناخبون صورا لأجواء الانتخابات داعين الجميع للمشاركة واختيار من يريدونه من أجل ممارسة حقهم.

وفتحت العديد من فتح صناديق الاقتراع في العاصمة واشنطن، وماريلاند وماساشوستس، ودالوير، وساوث كارولينا، وجورجيا، وويست فيرجينيا، وأوهايو.

ولم تقتصر المشاركات عبر شبكات التواصل الاجتماعي لمن هم في مراكز الاقتراع، بل حتى على من قام بالتصويت عبر البريد، إذ أبدى البعض عن سعادتهم بوصول المغلفات التي تحمل اختياراتهم إلى مراكز الاقتراع.

وكانت مؤسسة مشروع الانتخابات الأميركية، قد كشفت أن التصويت المبكر في الولايات المتحدة بلغ 71 في المئة من نسبة الإقبال العامة في العام 2016، وبعدد قارب الـ 100 مليون أميركي.

وبلغ عدد من انتخب عبر البريد نحو 64 مليون أميركي.

تراسي هالفورسون، نشرت عبر تويتر صورة لها بعد عملية الاقتراع، وقالت إنها مارست في المسؤولية الاجتماعية.

بري سوكر، نشرت صورة لها مع أصدقائها في وقت مبكر من الصباح، بعدما قامت بالاقتراع ودعت الجميع للذهاب للتصويت، مشيرة إلى أنهم هم "التغيير".

أحد الحسابات تحت اسم "كونسيرد أميركان" قال في تغريدة إنه تسلم التأكيد على وصول بطاقة الاقتراع والتي أرسلها من خارج الولايات المتحدة، وأشار إلى أن التفاصيل الفنية لم تحرمه من حقه باحتساب صوته.

وأضاف أنه قام بالاقتراع من أجل أميركا والتي دعمت المبادئ التي تجعلنا أميركيين.

حساب آخر باسم "بارتزو" نشر تغريدة وقال إنها الساعة 6:40 صباحا، وهو فخور برؤيته العديد من الأميركيين يمارسون حقهم وإيصال أصواتهم.

كاسي كاوثون، أشارت في تغريدة لها أن يوم الانتخابات أشبه بالمطار، حيث الجميع يعمل بنشاط ومن أجل إزالة العوائق لضمان أن الجميع يمارس حقه بالانتخاب، رغم أن الساعة لا تزال 7 صباحا.

ونشرت أميركية صورة لها في مركز الاقتراع بوقت مبكر جدا، ورغم برودة الطقس إلا أن الجميع بانتظار ممارسة حقه في التصويت.

وبحلول الساعة (12:45 ت.غ.) شهدت صناديق الاقتراع في ولايات الساحل الشرقي إقبالا كبيرا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي