بيدرسن: لا نستبعد عقد الاجتماع المقبل للجنة الدستورية السورية في نوفمبر

2020-10-27 | منذ 1 سنة

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، الثلاثاء 27أكتوبر2020، أنه لا يستبعد عقد الاجتماع المقبل للجنة الدستورية السورية في تشرين الثاني/ نوفمبر، إذا توصلت الأطراف إلى الاتفاقات المطلوبة.

وقال بيدرسون، خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي، عبر الفيديو "تحدثت مع كلا الرئيسين المشاركين وتم تحديد التفاصيل. ليس لدينا اتفاق حتى الآن".

وتابع "بالطبع لا يمكن الاتفاق على أي شيء حتى يتم الاتفاق على كل شيء".

وأوضح "لكن إذا تمكنا من التوصل إلى اتفاق خلال اليومين المقبلين، فسيكون من الممكن الاجتماع في جنيف في وقت ما خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام".

وكان من المقرر عقد اجتماع اللجنة الدستورية السورية في تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، لكنه لم ينعقد، بسبب عدم توافق ممثلي الحكومة والمعارضة بشأن جدول أعمال الاجتماع المقبل.

وتعمل اللجنة لإعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا، بواقع 50 ممثلا لكل من الأطراف الثلاثة، "الحكومة والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني".

وفي 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، أخفقت الأطراف السورية في التوصل لاتفاق على جدول أعمال الهيئة المصغرة للجنة الدستورية، ما أدى إلى فشل انعقادها في اليوم الأخير من أعمال جولتها الثانية في جنيف.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي