فنزويلا تتهم إسبانيا بمساعدة زعيم بالمعارضة على الفرار من البلاد

2020-10-26 | منذ 1 شهر

اتهمت الحكومة الفنزويلية يوم الأحد  25 اكتوبر 2020م حكومة مدريد بمساعدة زعيم المعارضة ليوبولدو لوبيز على الفرار إلى إسبانيا ومعرفتها المسبقة بمؤامرة فاشلة لقتل الرئيس نيكولاس مادورو.

وكان لوبيز يقيم في المجمع الدبلوماسي الإسباني في كاراكاس لمدة عام ونصف قبل مغادرته ووصوله إلى مدريد يوم الأحد.

وأصدرت الحكومة الفنزويلية بيانا اتهمت فيه السفير الإسباني خيسوس سيلفا بتدبير فرار لوبيز.

كما اتهمت سيلفا بمعرفة أن لوبيز كان يخطط لـ "عملية جيدون" - مؤامرة فاشلة قالت الحكومة إنها كانت تهدف إلى قتل مادورو وزعزعة استقرار البلاد في مايو.

موضوع يهمك : نائبة الرئيس الفنزويلي: الانتقادات الموجهة للقاح "سبوتنيك V" ذات طبيعة سياسية

وقالت كاراكاس إن سلوك إسبانيا "عدائي وشائن وغير مقبول" وإنه ينتهك اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية قد أعلنت في وقت سابق وصول لوبيز إلى مدريد، حيث تم لم شمله بأسرته. ويمثل والده "ليوبولدو لوبيز جيل" حزب الشعب الإسباني المحافظ في البرلمان الأوروبي.

كما أدانت اعتقال موظفي السفارة الإسبانية في كراكاس وتفتيش منازل موظفي السفارة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي