البنك الدولي يرفع توقعاته لأسعار النفط .. 44 دولارا للبرميل متوسط الأسعار في 2021  

2020-10-25 | منذ 1 شهر

 

رأى البنك الدولي أنه في حين استعادت السلع الأولية المعدنية والزراعية خسائرها من جراء جائحة فيروس كورونا، وينتظر أن تحقق مكاسب ضئيلة في 2021، يتوقع أن تستقر أسعار الطاقة في العام المقبل دون مستوياتها السابقة على الجائحة على الرغم من تعافيها بشكل طفيف.

وقال البنك في تقرير آفاق أسواق السلع الأولية، هوت أسعار النفط بشكل حاد في المراحل الأولى من تفشي جائحة كورونا، لكنها استعادت مستويات أسعار ما قبل الجائحة بشكل جزئي فقط، بينما انخفضت أسعار المعادن بشكل طفيف نسبيا ثم عادت إلى المستويات، التي سبقت الصدمة.

ولم تتأثر أسعار الحاصلات الزراعية نسبيا بالجائحة، لكن عدد الأشخاص المعرضين لمخاطر انعدام الأمن الغذائي قد ارتفع نتيجة للآثار الأوسع للركود الاقتصادي العالمي.

ويشير التقرير إلى أنه من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​أسعار النفط 44 دولارا للبرميل في 2021، ليرتفع قليلا عن متوسط سعر تقديري قدره 41 دولارا للبرميل في 2020. ومن المتوقع أيضا أن يشهد الطلب ارتفاعا بطيئا فقط مع استمرار تراجع حركة السياحة والسفر بسبب المخاوف الصحية ألا يعود النشاط الاقتصادي العالمي إلى مستوياته قبل الجائحة إلا في العام بعد المقبل.

موضوع يهمك : البنك الدولي يمنح الحكومة الإثيوبية 400 مليون دولار

كما يتوقع أن تخف القيود المفروضة على الإمدادات بشكل مطرد، وأن تنتعش أسعار الطاقة، التي تشمل أيضا الغاز الطبيعي والفحم، بشكل كبير في 2021، وذلك بعد أن شهدت تراجعات حادة في أسعارها خلال 2020، ما يمثل تعديلا تصاعديا لتنبؤات أسعار شهر نيسان (أبريل).

ومن شأن ظهور موجة ثانية من جائحة كورونا، وما تؤدي إليه من مزيد من الإغلاقات الكاملة وتراجع الاستهلاك وتأخر تطوير اللقاح المضاد لهذا الفيروس وتوزيعه، أن يقود أسعار الطاقة للانخفاض عن التنبؤات المرصودة لها.

ومن المتوقع أن تسجل أسعار المعادن زيادات هامشية في 2021 بعد هبوطها في 2020 بدعم من التعافي الجاري في الاقتصاد العالمي واستمرار حزم التحفيز من جانب الصين. وقد يؤدي ضعف معدلات النمو العالمي على فترة زمنية طويلة إلى انخفاض أسعار الطاقة عن التنبؤات الموضوعة لها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي