وسط تنديد دولي.. الرئيس النيجيري يدعو لإنهاء الاحتجاجات في لاغوس

2020-10-23 | منذ 3 شهر

الرئيس النيجيري محمد بخاري

دعا الرئيس النيجيري محمد بخاري، الجمعة 23أكتوبر2020، إلى إنهاء الاحتجاجات التي تشهدها شوارع البلاد، في حين سعت سلطات العاصمة التجارية لاغوس جاهدة لتطبيق حظر تجول يهدف إلى احتواء الغضب من قمع احتجاجات مناهضة للشرطة.

وقد تجددت الاضطرابات أمس الخميس في لاغوس أكبر مدن نيجيريا وأفريقيا، مع سماع طلقات نارية واندلاع نيران في سجن المدينة المركزي غداة إطلاق النار على متظاهرين، مما أثار تنديدا من دول عدة.

وفي خطاب للأمة يمثل أول تصريح علني للرئيس منذ واقعة إطلاق النار، حث بخاري الشبان على "وقف الاحتجاجات بالشوارع والتعامل البنّاء مع الحكومة لإيجاد حلول".

وحث بخاري أيضا المجتمع الدولي على "معرفة جميع الحقائق المتاحة" قبل التعجل في إصدار الأحكام.

تصاعد العنف

وتصاعد العنف في لاغوس منذ الأربعاء، وتحدث شهود اليوم عن رؤية شبان -بعضهم مسلحون بالمناجل- يسيرون في أجزاء من المدينة.

وكانت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان قالت إن أفراد الجيش والشرطة قتلوا ما لا يقل عن 12 متظاهرا في ليكي وألوسا -وهو حي آخر في لاغوس- يوم الثلاثاء الماضي.

متجر تضرر جراء الاضطرابات في أحد أحياء لاغوس (رويترز) 

وفرضت عدة ولايات في جنوب نيجيريا حظر التجول بعد مواجهات استمرت أسبوعين في أنحاء البلاد بين أجهزة الأمن والمحتجين على وحشية الشرطة.

وكان حاكم ولاية لاغوس قد قال يوم أمس الخميس إن الجيش النيجيري عرض الانتشار في الولاية إذا تطلب الأمر، لحماية الشركات الرئيسية والمواقع الحكومية، وسط احتجاجات مناهضة للشرطة.

إدانة وتنديد

وأدانت الولايات المتحدة ما وصفته بأنه إفراط في استخدام العنف من قبل الجيش النيجيري.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان "نرحب بإجراء تحقيق فوري في الاستخدام المفرط للعنف من قبل القوات الأمنية".

وأضاف بومبيو "يجب محاسبة المتورطين بما يتوافق مع القانون النيجيري".

وندد الاتحاد الأفريقي الخميس بشدة بالعنف، ودعا جميع الأطراف إلى تغليب "الحوار".

ودعت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى محاسبة المسؤولين عن أعمال القتل.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إن التقارير عن إطفاء الإنارة وإزالة كاميرات المراقبة في موقع الهجوم تشير إلى أنه "متعمد ومخطط له ومنسق".

وخرجت مظاهرات في جنوب أفريقيا ولندن احتجاجا على إطلاق النار على المتظاهرين شارك فيها العديد من الشخصيات المعروفة والمشاهير الذين طالبوا بالعدالة لضحايا العنف في نيجيريا.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي