بعد القوانين الجديدة للمناظرة.. ترامب يقول إنها غير عادلة لكنه سيشارك

2020-10-20 | منذ 1 شهر

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين 19 أكتوبر 2020، أنه سيشارك في المناظرة الأخيرة مع نائب الرئيس السابق جو بايدن، يوم الخميس المقبل، رغم الشروط التي يعتبرها غير عادلة.

وقال ترامب للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية، "سأشارك، أعتقد أن الأمر غير عادل للغاية فحسب".

وأضاف، "سأشارك لكن ليس من العدل أن يغيروا الموضوعات، وليس من العدل كذلك أن يكون لدينا مرة أخرى مذيع متحيز تماما".

كانت اللجنة المشرفة على مناظرات انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة، كشفت عن إجراء جديد ستشهده المناظرة بعد التراشق اللفظي بين المرشحين في المناظرة الماضية.

وقالت اللجنة، إن "المناظرة الأخيرة التي تجرى يوم الخميس، بين الرئيس دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن ستشهد إغلاق مكبر الصوت، للسماح لكل مرشح بالتحدث لبعض الوقت دون أن يقاطعه الآخر".

وأضافت لجنة المناظرات الرئاسية التي ترعى المناظرة التليفزيونية في ناشفيل، إن "التغييرات ضرورية بعد المناظرة الأولى التي جرت بين المرشحين في 29 سبتمبر/أيلول".

وتابعت اللجنة في بيان، "ندرك بعد مناقشات مع الحملتين أن أيا منهما قد لا تكون راضية تماما عن الإجراءات المعلنة".

وأوضحت "نشعر بالارتياح لأن هذه الإجراءات تحقق التوازن الصحيح، وتصب في مصلحة الشعب الأمريكي الذي تجرى من أجله هذه المناظرات".

وسيمنح منظمو المناظرة كل مرشح دقيقتين دون انقطاع في بداية كل جزء من المناظرة يمتد إلى 15 دقيقة لكل منهما.

وقالت اللجنة، "المرشح الوحيد الذي سيُفتح مكبر صوته خلال فترات الدقيقتين، هو المرشح الذي تعطى له الكلمة وفقا للقواعد".

وأدلى ما يقرب من 30 مليون أمريكي بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، وهو رقم قياسي مع تكيف الناخبين مع جائحة فيروس كورونا، بما في ذلك في ولاية فلوريدا، وهي ولاية حاسمة فتحت الاقتراع، الاثنين، للتصويت المبكر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي