ترامب وبايدن يكثفان جهود استمالة الناخبين

إقبال كبير على الانتخاب المبكر عبر البريد في أمريكا

2020-10-18 | منذ 3 يوم

كشفت بيانات رسمية الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020 أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تشهد إقبالاً كبيراً على التصويت المبكر، وذلك خشية من الإصابة بفيروس كورونا، فيما يحاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن استمالة المشاركين، وسط نبرة تشاؤمية في أوساط الجمهوريين.

ونشرت وكالة رويترز بيانات موقع مشروع الانتخابات الأمريكية، والتي تؤكد أن 25.83 مليون شخص أدلوا بالفعل بأصواتهم في الاقتراع، فيما ترجع السبب في هذا الإقبال على التصويت المبكر إلى مخاوف بشأن السلامة بسبب جائحة فيروس كورونا.

نشاط انتخابي محموم: يأتي ذلك في الوقت الذي تُكثف فيه الحملتان نشاطهما قبل إجراء آخر مناظرة بين المرشحين الرئاسيين، الخميس المقبل، وقبل أسبوعين فقط من مواجهة انتخابية يخشى فيها الجمهوريون من "هزيمة مخزية".

حيث يتوجه ترامب، الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إلى ولاية نيفادا، وهي ولاية مهمة أدلى فيها مئة ألف ناخب بأصواتهم بالفعل، وفقاً لبيانات الولاية، حيث سيشارك في فعاليات انتخابية يومياً حتى موعد المناظرة المقررة في فلوريدا، أما منافسه بايدن فيتوجه اليوم إلى نورث كارولاينا، التي أدلى فيها 1.2 مليون ناخب بأصواتهم، وفقاً لبيانات الولاية.

قبل ذلك، توجه ترامب السبت إلى ميشيغان وويسكونسن، في إطار حملته، وهما ولايتان فاز فيهما بفارق ضئيل في انتخابات 2016.

أثناء تجمُّع انتخابي في ميشيغان، أمس، هاجم ترامب جريتشن ويتمر، حاكمة الولاية الديمقراطية مرات عدة، وانتقد القواعد التي تفرضها الولاية للحدّ من انتشار فيروس كورونا، ووصف ويتمر بأنها "غير أمينة"،  مخاطباً الحشد "آمل أن تطالبوها بالرحيل قريباً للغاية"، ما دفع الجماهير لترديد "احبسوها".

تراجع لترامب: وفي الوقت الذي يتقدم فيه الديمقراطيون بشكل ملحوظ في الانتخابات المبكرة عن طريق البريد، بحسب ما تفيد البيانات، فإن مزيداً من القلق يظهر في أوساط الحزب الجمهوري، وإن كان معاونو الرئيس الأمريكي يسعون إلى إظهار الثقة بالنفس.

تفيد بيانات موقع مشروع الانتخابات الأمريكية، الذي تديره جامعة فلوريدا، بأن 5.8 مليون ديمقراطي أدلوا بأصواتهم من إجمالي 10.6 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم عن طريق البريد.

كما تراجع ترامب في استطلاعات الرأي على مستوى البلاد، وأظهرت بيانات حملته أنه تراجع كذلك في جمع التبرعات مع احتدام السباق الانتخابي.

مناظرة أخيرة: من المقرر أن تجرى الخميس آخر مناظرة تلفزيونية بين المرشّحَين، ستكون آخر فرصة لترامب للدفاع عن نفسه أمام جمهور واسع.

يشار إلى أن ترامب انسحب من ثاني مناظرة بعدما أعلن منظموها أنها ستجري عبر الإنترنت جرّاء إصابته بكوفيد-19، فيما أقام الخصمان لقاءات منفصلة مع الناخبين عبر التلفاز بدلاً من المناظرة، حظيت تلك التي نظمها بايدن بنسب مشاهدة أعلى.

وأودى الفيروس بأكثر من 215 ألف شخص، وأصيب أكثر من 8 ملايين في الولايات المتحدة، في حصيلة هي الأسوأ على صعيد العالم، بينما سخِر الرئيس مراراً من إرشادات خبراء الصحة أو تَجَاهلها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي