كيف تكونين مثالية في عملك؟

2020-10-17 | منذ 7 يوم

تتمنى كل مُقبلة على عمل في مؤسسة ما أو شركة ما، أن تصبح من المثاليات التي تكون نموذجاً يُحتذى به، وبحسب الدكتور أيمن الدهشان، خبير التنمية الإدارية، أن عادة ما تواجه الموظفات وقتاً عصيباً؛ لتوسيع أي جهد إضافي لتحسين أدائهن في العمل. ولكن إذا تمكنتِ من تحسين أدائك الوظيفي؛ فسوف تضعين نفسكِ في وضع جيد للتدرج على سلم النجاح في وظيفتك، أو للانتقال إلى وظيفة جديدة تماماً، أو في حالة سماعكِ عن فرصة جيدة لكِ في شركة أخرى.

نصائح تساعدك على تحسين أدائك في وظيفتك الحاليةوبحسب Forbes Leadership، الأخصائية الإدارية في Fred Allen، جمعت 7 نصائح من شأنها أن تساعدك على المضي قدماً في وظيفتك الحالية وتصبحي مثالية.

أولاً: كوني منظمة

قد يكون من الصعب البقاء على تركيزك مع عبء عملك، لذلك يُوصى بنظام لتحديد أولويات العناصر العاجلة، والتعامل مع الطلبات القصيرة بسرعة، وحذف البريد العشوائي، ووضع مسائل أقل إلحاحاً في قائمة المهام.

موضوع يهمك : دراسة تكشف عن مرض يصيب النساء

نصيحة أخرى: ضعي في اعتبارك فرض بعض الانضباط على مقاطعات البريد الإلكتروني. تحققي من بريدك الوارد مرة واحدة، نصف ساعة، أو مرة واحدة في الساعة؛ لإعطاء نفسك الوقت لإكمال المهام التي تتطلب التركيز.

ثانياً: توقفي عن محاولة القيام بمهام متعددة

في عام 2009، أصدرت مجموعة من الباحثين في «ستانفورد» دراسة؛ أظهرت أن الأشخاص الذين يقومون بمهام متعددة ثقيلة -ويواصلون العديد من محادثات البريد الإلكتروني في وقت واحد أثناء المراسلة النصية، والقفز من موقع ويب إلى آخر، ومحاولة العمل في نفس الوقت- قليلو الانتباه ومشتتون، ولكن أولئك الذين يقومون بمهام محددة في وقت محدد؛ يحافظون على سير عمل أكثر انسيابية.

ثالثاً: ضعي نفسك في عقلية رئيسك في العمل

ضعي نفسك مكان رئيسك بالعمل، واكتشفي أسلوب رئيسك؛ حتى تتمكني من تخيل ما يبحث عنه في الموظف، واتجاهه، وحاولي أن تبقي متقدمة دائماً.

رابعاً: قومي بتكوين علاقات قوية مع الزملاء

يشير أستاذ كلية وارتون للأعمال «ستيوارت دايموند» إلى أن «الشركات، حتى الصغيرة، يمكن أن تكون أماكن سياسية للغاية». يوصي «دايموند» بالتحالف مع الأشخاص الذين يمكنهم مساعدتك، بما في ذلك الموظفون الذين كانوا هناك لفترة طويلة، والذين قد يتم تجاهلهم من قبل الآخرين، وأولئك الذين يعملون في الموارد البشرية، والعاملون في قسم تكنولوجيا المعلومات، وكذلك حراس الأمن وموظفو التنظيف. يطلق دايموند على ذلك «بناء تحالفك الخاص».

خامساً: التركيز والاستماع الجيد

استمعي لرئيسك وانتبهي جيداً لزملائك في العمل، فالاستماع عن كثب لما يقوله الآخرون؛ يمكن أن يكون أكثر فائدة، ويمكن أن يحظى بتقدير أكبر من زملاء العمل.

سادساً: تأكدي من منح نفسك فترة راحة حقيقية

قضاء وقت بعيد عن المكتب، عندما لا تتحققين من البريد الإلكتروني للعمل، أو تدعين نفسكِ تفكرين في المشروع التالي، يمكن أن يمنحكِ شعوراً بالسيطرة، والغرض هو إدراككِ للوقت وأهميته، ويوفر مساحة لتوسيع الآفاق الثقافية، ويسمح بنوع من الراحة التي يحتاجها الجميع؛ للتزود بالطاقة اللازمة للعودة إلى العمل.

سابعاً: البحث والتحضير

قومي بالكثير من البحث والتحضير قبل القيام بأي مهمة، وتدربي على إستراتيجياتك وأهدافك، قبل أن تقومي بالكثير من العمل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي