ترامب: لولا أخطاء جو "النائم" لما جئت إلى البيت الأبيض

2020-10-12 | منذ 3 أسبوع

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه يجب أن يتذكر الأمريكيين ما كان يحدث من فوضى في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، مشيرا إلى أنها أشياء لا يجب أن يتم نسيانها.

ويواصل ترامب، المنتمي للحزب الجمهوري، هجومه على المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس في عهد باراك أوباما.

وكتب ترامب، على "تويتر"، الأحد 11 أكتوبر 2020: "الناس لا يتذكرون الفوضى والكراهية وغياب النظام الذي كان يحدث خلال عهد أوباما ونائبه جو بايدن "النائم" في العديد من المناطق أبرزها أوكلاند وبالتيمور".

وتابع: "لقد كان ذلك بمثابة كارثة مكتملة ولولا أخطاء جو "النائم" وما فعله هو وباراك أوباما لما استطعت الفوز في انتخابات 2016 الرئاسية ووصلت إلى البيت الأبيض".

وتشتد الحرب الكلامية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه البارز جو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، وأصبحت تلك الحرب أكثر شدة باقتراب الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتدور ساحات المواجهة بين ترامب، المنتمي للحزب الجمهوري، وبايدن، المنتمي للحزب الديمقراطي، في العديد من المنصات، لكن المنصة الأكثر سخونة على "تويتر"، حيث يتبادل الرجلان تصريحاتهم النارية، التي تشمل هجوم كل منهما على سياسته التي يتبناها ويمتد الأمر إلى الصفات الشخصية لكل منهما.

ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم.

ويضيف: "حان الوقت لإنهاء "موسم الظلام"، متعهدا بتنفيذ استراتيجية وطنية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة".

ويحذر المرشح الديمقراطي من أنه في حالة بقاء الرئيس دونالد ترامب في منصبه، فإن إصابات ووفيات كورونا في الولايات المتحدة سيظل مرتفعا، وستغلق الشركات الصغيرة بشكل دائم، وستستمر معاناة العائلات العاملة.

بينما يقول ترامب إن ما فعله في 4 سنوات تمثل فترة رئاسته الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 عاما.

ويضيف: "كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأن بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي