القذف المؤلم.. مشكلة لا يجب إهمالها

2020-10-06 | منذ 5 شهر

القذف المؤلم من أكثر المشاكل الجنسية إزعاجاً للرجل والتي تحول حياته إلى معاناة دائمة. الشعور بالألم شعور لا مكان له، نظرياً في العلاقات الجنسية، خصوصاً أن الشعور بالمتعة هو الهدف المنشود.

يكون القذف مؤلماً عندما يشعر الرجل بالحرقة أثناء أو بعد القذف، ويمكن أن يكون الشعور بالألم هذا في منطقة العجان أو الإحليل. ويمكن لهذه الحالة أن تؤدي الى الشعور بالألم في الخصيتين أيضاً وبالتالي ينعدم أي شعور بالمتعة ويحل مكانه الألم الشديد ما يجعل الرجل يتجنب الجنس كلياً 

خلال مرحلة القذف تتقلص العضلات وينطلق السائل المنوي من الخصيتين إلى مجرى البول، ومن هناك يتم إرساله خارج الجسم من خلال فتحة العضو. أي عدوى أو التهاب يصيب أي من الأعضاء المرتبطة بعملية القذف تؤدي إلى الشعور بالألم. ويمكن الشعور بالألم في العضو الذكري، أو في منطقة العجان وهي المنطقة بين فتحة الشرج والأعضاء التناسلية، أو كألم في الخصيتين أو في منطقة رأس العضو الذكري.

 

أما الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم فهي:

 

التهاب الخصية

الالتهاب هذا يمكن أن يكون في خصية واحدة أو في كلتي الخصيتين، أما الأسباب فقد تكون بسبب التهاب البربخ وهو قناة تربط الخصيتين بالأسهر وهو الجزء المسؤول عن نقل الحيوانات المنوية من البربخ إلى القناة الدافقة.

كما تتسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً كمرض الكلاميديا والسيلان بالتهاب الخصية.  وفي حالات أخرى يمكن انسداد صمامات الخصية نتيجة تلف الأوعية الدموية للحبل المنوي تؤدي إلى ورم الخصية، وبالتالي الشعور بالأم خلال القذف. العلاج عادة يشمل المضادات الحيوية ومسكنات الألم والكثير من الراحة.

البروستاتا

الأمراض التي يمكن أن تصيب البروستاتا عديدة ومنها احتقان البروستاتا، التهاب البروستاتا وتضخم غدة البروستاتا الحميد. البروستاتا هي غدة ليفية هرمونية تحيط مجرى البول كالخاتم عند عنق المثانة.

جميع هذه الأمراض التي تصيبها يمكن أن تؤدي إلى القذف المؤلم وفي بعض الحالات يمكن ظهور الدم في السائل المنوي وهي بشكل عام تترافق مع صعوبة في التبول. العلاج عادة يتضمن المضادات الحيوية وفي حالات التضخم قد يلجأ الطبيب إلى الحل الجراحي. 

سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا بشكل عام بطيء النمو لكنه في بعض الحالات شرس وسريع الانتشار. بطبيعة الحال يمكن للخلايا السرطانية أن تنتشر من البروستاتا إلى أعضاء أخرى من الجسم ما يجعله من الأمراض المهددة للحياة.

لا يجب إطلاقا إهمال الأعراض وهي كثرة التبول أثناء الليل، بحيث تكون بداية التبول صعبة مع عدم القدرة على المحافظة على تدفق مستمر للبول، البول الدموي أو الشعور بالألم خلال التبول. من الأعراض أيضا ظهور الدم في السائل المنوي، الشعور بألم حاد في الظهر أو الحوض، والشعور بالألم خلال القذف.

هناك أنواع مختلفة لعلاج سرطان البروستاتا ومنها إزالة البروستاتا بعملية جراحية، العلاج بالهرونات وطبعا العلاج الإشعاعي.

التهاب الإحليل

التهاب الإحليل أو مجرى البول مؤلم للغاية. الالتهاب ينجم عادة عن تورم وتهيج في قناة الإحليل بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، وقد يكون في أحيان أخرى نتيجة انتقال البكتيريا من المنطقة الشرجية إلى الجهاز البولي، أو بسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً.

من الأعراض، الشعور بالألم خلال القذف بالإضافة إلى الحرقة والحكة في منطقة القضيب، وخروج إفرازات زلالية من العضو الذكري وفي بعض الحالات يمكن ظهور الدم في البول أو السائل المنوي. العلاجات عادة تتضمن المضادات الحيوية للتخلص من مسببات الالتهاب وقد تتضمن بعض الأدوية الوقائية لمنع عودة الالتهابات مجدداً بعد العلاج.

مضادات الاكتئاب

الأدوية التي تعالج الاكتئاب والقلق والتوتر يمكن أن تؤدي إلى القذف المؤلم. الألم هذا من الأعراض الجانبية لمجموعة كبيرة جداً من مضادات الاكتئاب ومنها مضادات الاكتئاب  ثلاثية الحلقات مثل كلوميبرامين وإيميبرامين وديسيبرامين وبروتريبتيلين وأموكسابين بالإضافة إلى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية ومنها فلوكستين والفينلافاكسين بالإضافة إلى سيليجيلين وموكلوبميد.

لا يوجد علاج فعلي لكون الألم هنا هو من الأعراض الجانبية للدواء وعليه فإن الحل الوحيد هو استبدال مضادات الاكتئاب بأخرى.ش



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي